تكنولوجيا

إنتل تعلن عن أسرع معالج مكتبي في العالم


أعلنت شركة إنتل رسمياً عن معالجها الجديد Core i9-12900KS، وهو نسخة غير مقفلة من معالجها الرائد Core i9-12900K الذي يعمل على زيادة الحد الأقصى للتردد المعزز إلى 5.5 جيجاهرتز لما تدعي الشركة أنه أسرع معالج مكتبي في العالم.

ويشترك Core i9-12900KS في الكثير من القواسم المشتركة مع المعالجات التي سبقته، بما في ذلك نفس 16 نواة (مقسمة بين ثماني نوى أداء وثماني نوى كفاءة) و 24 مؤشر ترابط و 30 ميجابايت من ذاكرة التخزين المؤقت L3.

ولكن إنتل عززت القوة الأساسية من 125 واط إلى 150 واط وسمحت بتشغيل Core i9-12900KS بدون قفل. ويسمح ذلك بالوصول إلى 5.5 جيجاهرتز (مقارنة بالسرعة القصوى 5.2 جيجاهرتز عبر Core i9-12900K).

وادعت شركة AMD في وقت سابق من شهر مارس امتلاكها للقب أسرع معالج للألعاب في العالم عندما أعلنت عن توفر معالج Ryzen 7 5800X3D الجديد. ومثل إنتل، تقدم AMD نسخة مطورة من نموذجها القديم (Ryzen 7 5800).

ولكن AMD قدمت أيضًا تقنية 3D V-Cache الجديدة لتوفير سرعات تدعي أنها تتفوق على Core i9-12900K.

معالج إنتل الجديد يأتي بسعر 740 دولار

يعد Ryzen 7 5800X3D أرخص من Core i9-12900KS، حيث يبلغ سعره 449 دولار مقارنةً بسعر إنتل البالغ 739 دولار.

ولكن إنتل تدعي تفوقها على AMD من خلال تردد المعالجة. ويروج Ryzen 7 5800X3D لتردد معزز بحد أقصى 4.5 جيجاهرتز، مقارنة بالتردد الأقصى لشريحة إنتل الجديدة البالغ 5.5 جيجاهرتز.

ومن أجل المقارنة الفعلية بين Ryzen 7 5800X3D و Core i9-12900KS. فإنه يجب الانتظار حتى وصول كلا الرقاقتين في شهر أبريل.

كما تحصل AMD أيضًا على فرصة أخرى للتتويج في وقت لاحق من هذا العام أيضًا. وذلك عندما تصل رقاقات سطح المكتب Ryzen 7000 في النصف الثاني من عام 2022.

ويكون Core i9-12900KS متاحًا بدءًا من 5 أبريل بسعر المستهلك الموصى به البالغ 740 دولار. ويمثل ذلك زيادة كبيرة عن السعر الموصى به البالغ 590 دولار لمعالج Core i9-12900K، الذي يكاد يكون من المستحيل العثور عليه بالسعر الموصى به من الشركة.

وبمعنى آخر، ربما يجب أن تتوقع أن تضطر إلى دفع سعر إضافي يتجاوز رقم 740 دولار مقابل Core i9-12900KS عند وصوله في الشهر المقبل.

إنتل تبني مصنع بقيمة 17 مليار يورو في ألمانيا



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى