اخبار

الهباش يبحث مع مفتي مصر إطلاق برنامج عمل عربي لتعزيز مكانة القدس الدينية والحضارية ومواجهة الفكر المتطرف


بحث الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية مع فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي جمهورية مصر العربية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم إطلاق برنامج عربي وإسلامي واسع النطاق على مستوى العالم لتعزيز المكانة الدينية والحضارية لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، وإطلاق دعوة عربية لإبعاد المتطرفين اليهود عن المسجد الأقصى، وعدم افتعال الأزمات، خاصة مع دخول شهر رمضان، في ظل تصاعد الاعتداءات والانتهاكات التي ترتكبها دولة الاحتلال بحق المدينة المقدسة ومقدساتها، وذلك خلال اللقاء الذي جمعهما في مقرِّ دار الإفتاء المصرية صباح اليوم.

واستعرض الطرفان خلال اللقاء سبل مواجهة أفكار التطرف وتعزيز الفكر الالإسلامي الوسطي الذي يساهم في ترسيخ المواطنة والعيش المشترك، وكذلك تطوير الخطاب الديني وأساليب التواصل مع كافة فئات المجتمع، وخاصة الشباب لحمايتهم من تغلغل الأفكار المنحرفة والشاذة عن مباديء ديننا الحنيف .

وأثنى قاضي قضاة فلسطين، خلال اللقاء على مجهودات دار الإفتاء المصرية، كما أكَّد على أهمية فكرة مركز سلام التابع لدار الإفتاء المصرية، وأهمية دراسة الفكر المتطرف وتحليله؛ لحماية الناس والشباب من الوقوع في براثن التطرف، مؤكدًا أن ما تقوم به دار الإفتاء، أصبح ضرورة ملحَّة ويجب أن يكون نموذجًا تسير عليه كافة المؤسسات الدينية الإسلامية.

من جانبه أكَّد فضيلة مفتي جمهورية مصر العربية الدكتور شوقي علام، على متانة العلاقات المصرية الفلسطينية، كما استعرض جهودَ مصر التاريخية من أجل القضية الفلسطينية، والسعي من أجل لمِّ الشمل ووحدة الفصائل الفلسطينية، مشدِّدًا على أن القضية الفلسطينية هي قضية كل عربي ومسلم في ربوع الأرض يحملون أمانتها أينما كانوا؛ نظرًا لما للقدس من مكانة دينية وحضارية على مرِّ التاريخ.

المصدر : وكالة سوا



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى