اخبار

علاج جديد للسكري والسمنة يدخل مرحلة الاختبارات السريرية


كشف البروفيسور إيفان تورينكوف، العضو المراسل في أكاديمية العلوم الروسية، أن علاج السكري والسمنة، الذي ابتكره علماء جامعة فولغوغراد، سيدخل مرحلة الاختبارات السريرية لدواء خلال العام الجاري.

وقال البروفيسور عن الدواء المبتكر، الذي أطلق عليه اسم “ديبيارون”،إنه “لا مثيل له في العالم”، مضيفا أن تناول هذا الدواء يساعد على تطبيع مستوى الغلوكوز في الدم، وهو وسيلة تساعد على رفع فعالية علاج مرض السكري ومتلازمة التمثيل الغذائي والسمنة.

 وبحسب تصريحات تورينكوف لوكالة الأنباء الروسية “تاس”، فإنه “يمكن استخدامه كعلاج مستقل لمرض السكري في مراحله المبكرة”.

وأفاد البروفيسور: “هذا الدواء فريد وأصيل في فئته، وليس له مثيل في العالم. هذا الدواء يحفز إنتاج الإنكرتينات (هرمونات معدية معوية)، حيث بعد تناول الطعام، يحفز إنتاج هذه الهرمونات التي بدورها تحفز إفراز الأنسولين، ما يعجل من انتقال السكر إلى الأنسجة والحفاظ على مستوى طبيعي للسكر في الدم”. 

وأكد: “عندما تعطل هذه الآلية كما في النوع الثاني من السكري، حيث لا يوفر إنتاج الإنكرتينات إفراز الكمية اللازمة من الأنسولين، يبقى السكر في الدم”.

 

اقرأ أيضا: “نيويورك تايمز” تستعرض علاجا واعدا لمرضى السكري





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى