تكنولوجيا

سأل عن المدة التي سيقضيها في السجن إذا ذبح عنق أحدهم ومن ثم قتل والدته بطريقة بشعة 😱


اتُهم جون كول (John Cole) ذو الـ 36 عامًا بقتل والدته، ويندي كول (Wendy Cole) البالغة من العمر 70 عامًا، وذلك في منزلهم القابع في كمبريدجشاير (مقاطعة كمبريدج) في إنجلترا، في العام الماضي. كان جون متفرّغًا لرعاية والدته ويندي بالكامل.

بدأت القصّة في مكالمة هاتفية أجراها كول على 999 في الساعة الثالثة صباحًا في 10 مايو/أيار 2021، قال فيها أنه فعل شيئًا غبيًا، قال: “لقد قتلت أمي وكلبي”. سلم كول نفسه إلى الشرطة وأضاف: “لقد طعنتها عدة مرات. كان لديّ أفكار في رأسي أمرتني أن أفعل ذلك”. وعندما وصلت الشرطة إلى مكان الجريمة وقتذاك، وجدت بالفعل سكينًا ملطخًا بالدماء في ردهة المنزل، كما عثروا على ويندي مرميّةً في الفراش الملطّخ بدمائها جراء الطعنات، ولكنها مازالت على قيد الحياة، إنما ماتت بعد وصول الضباط بنصف ساعة.

وفي تفاصيل مباحثات الجريمة، عُثر في غرفة نوم كول على جهاز محمول يعرض بحث غوغل فيه السؤال التالي:

“إذا ذبحت عنق أحدهم كم من الوقت ستبقى في السجن”

وبعد عمليات التحرّي الإضافية لكمبيوتر كول الخاص، وُجد أيضًا عمليات بحث أخرى مثل: “المدة التي يمكنك الحصول عليها في السجن بسبب جريمة القتل بالسكين”، و”إذا طعنت شخصًا ما وذبحته، إلى متى أذهب إلى السجن”

قُبض على كول للاشتباه في ارتكابه الجريمة، ونُقل إلى المستشفى، حيث تم اعتباره مريضًا وخرج بتشخيص باضطراب القلق. بعد محاكمة استمرت لمدة 6 أيام الشهر الماضي، أدين كول بفعل القتل.

تبيّن أن كول دائمًا ما كان يتصرّف بشكل جيد ويقدم رعاية لوالدته كل الوقت، وكافح من أجل التأقلم معها. حتى أنها هي نفسها مانعت الذهاب إلى أي دار رعاية.

لكن في الأشهر التي سبقت وفاة كيندي، تدهورت صحتها بشكلٍ مطرد، حتى أنه انهار وهو يتسوق الطعام وأخبر أحد الموظفين أن أمه لم تعد قادرة على فعل شيء. وتبيّن فيما بعد أن أخت المتهم قد زارته قبل الجريمة بيومين، وانهار أمامها بالبكاء عندما وصلت، مرددًا أنه لم يعد يستطيع التأقلم. كما أعربت الأخت عن صدمتها عندما رأت والدتها، حيث قالت أنها فقدت الكثير من الوزن، ووصفتها بـ “الجلد والعظم”.

قيل للمحكمة أنه وقبل الجريمة بعدة أيام، اتصل كول بالخدمات الاجتماعية مع مخاوف بشأن صحة والدته، وتساءل عما ستكلّفه الرعاية الصحية لها، كما اتصل بعدة وكالات خاصة بهذه الأمور، لكنه تبيّن أنه ألغى فكرة وضع والدته تحت الرعاية الصحية بعد زيارة واحدة لإحدى تلك الأماكن. وجدت التحقيقات أن عمليات البحث التي أجراها كول قبل 5 أيام من فعل القتل تضمنت: “في إنجلترا، إذا قطعت عنق شخص ما، ما هي المدة التي ستذهب فيها إلى السجن؟” و”أمي قُتلت على يد ابنها بالسكين”.

حكم على كول الأربعاء الماضي بالسجن المؤبد، بحدّ أدنى 11 عام قبل النظر في عملية إطلاق سراحه.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى