تكنولوجيا

وُجدت قبل الأهرامات وقبل اختراع الكتابة وتقع في مصر.. اكتشاف أول حديقة حيوان في التاريخ


لا يزال الباحثون يبهروننا باكتشافاتهم المميزة للحضارة المصرية، فبعد الاكتشاف الأخير لمقبرة تعود إلى عصور ماقبل التاريخ؛ تعود مصر لتتصدر العناوين من جديد بعد اكتشاف “أول حديقة حيوان في العالم”.

لطالما جذب التاريخ المصري علماء الآثار من جميع أنحاء العالم، وفي منتصف ثمانينيات القرن التاسع عشر بدأ العالم الغربي باستكشاف الحضارة الفرعونية المتقدمة التي نشأت على ضفاف نهر النيل، وجذبت أكبر العلماء الغربيين منهم العالم الإنجليزي ويليام ماثيو والعالم فليندرز بيتري، اللذان اكتشفا أجزاء من تمثال ضخم للفرعون المصري رمسيس الثاني، وبالرغم من جهود العلماء المصريين المحليين الذين عملوا في البلاد منذ فترات طويلة، إلا أن اكتشافات العالم بيتري تمكنت من إذاعت صيت الحضارة المصرية القديمة وأظهرتها للعالم الغربي.

قام الفراعنة بتوحيد مصر العليا والسفلى وبدأوا في حكم مصر منذ عام 3000 قبل الميلاد وبقيوا في الحكم حتى عام 343 قبل الميلاد، وتمكنوا من حفر أسمائهم في كتب التاريخ كملوك خالدين عبروا هذه البقعة من الأرض، كما أن حضارة مصر تمتد إلى أبعد من ذلك بكثير، منذ أول مستوطنة بشرية مرّت بالفراعنة حيث كان يسود الحكم الملكي (أي أن الملوك يحكمون رعاياهم ويديرون شؤون البلاد)، حيث عثرت عالمة الآثار الأمريكية رينيه فريدمان في عام 2015 في مدينة “هيراكونبوليس” التي تعتبر العاصمة الدينية والسياسية لمنطقة صعيد مصر على بقايا غير مسبوقة لحيوانات من مناطق مختلفة من القارة الافريقية، وتم الكشف عنها خلال الفيلم الوثائقي لقناة سميثسونيان بعنوان “الأسرار: وحوش الفراعنة”.

أقدم من الأهرامات!

وحسب التحقيقات التي أجرتها العالمة مع فريق بحثها تبين أن الحيوانات الموجودة تم وضعها في الأسر وتغذيتها من قبل الإنسان، وبالنسبة إلى فريدمان كان هناك تفسير واحد فقط ممكن: “من حيث الجوهر، لدينا هنا أول حديقة حيوانات في العالم يعود تاريخها لأكثر من 6000 عام، أي حتى قبل اختراع الكتابة، وقبل وجود الأهرامات حتى”.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى