التخطي إلى المحتوى

من خلال طول فترة الجلوس في المنزل قد يقوم البعض باختراع أفكار عديدة و قد يشعر الأشخاص بالملل في خلال مدة العزل المنزلي فيضطر العديد إلى تعليم العديد من وصفات الطهي المختلفة وتعليم لغات اخري للاستفادة منها في الحياة المهنية ومحاولة تنمية المهارات الفنية وكل هذا بمحاولة التخلص من الفراغ ولكن يوجد اختلاف كبير في بعض النساء حيث اتجهت نساء بمحاولات مختلفة تماما للتخلص من الفراغ ومحاولة كسر الملل أي العمل على الإبداع في تصاميم فساتين مختلفة من أكياس التسوق التابعة للمحلات التجارية المعروفة .

ومن استخدام أكياس الفاكهة والخضار  وقد تم إطلاق فستان حقيبة التسوق على هذه التصاميم وبعد مرور أسابيع عدة بعد ظهور لبس المخدات قد ارتدت مجموعة كبيرة فستان حقيبة السوق من نساء كثي والتي كانت توجد في مختلف المحلات الكبرى التجارية والأكياس البلاستيكية والتقطوا الصور الشخصية بهم وقاموا بنشرها على حسابه الشخصي ومواقع متعددة فقد ارتدت إحداهن كيس ورقي من اللون البني الخاص بالمحلات الشهيرة وارتدت الأخرى كيس ابيض صغير الحجم من البلاستيك .

ولكنها لم توضح كيف قامت بارتداء هذا عبر حسابها وقد ارتدت اخري أيضا حقيبة بريمارك ضد الماء وقامت بوضع حزام بمنتصفها حول البطن وارتداء بنطلون وحقيبة من اللون الأسود للحصول على الاناقة وجعل نفسها مختلفة عن باقي النساء وقد التقطت صور لها وقامت بنشرها عبر الحساب الشخصى لها  وقد أشارت التقارير منشور علي موقع مترو حيث أن ارتداء مختلف أكياس التسوق ليس بديلة من الفساتين فقط.

ولكن يعتمدوا أيضا علي ارتداء بنطلون مع الفستان وبالتالي لكي تتمكن السيدات من صنع هذا والقيام بتجربتة بالمنزل يلزمها كيس مفضل من ناحية اللون والحجم والعمل علي قص أجزاء بالحقيبة حتي يمكن ان تضع رأسها داخل هذا الكيس سواء ان تقوم علي ان ترتديه كفستان او ترتدية كبلو مع بنطلون ملائم لها من لون مناسب والعمل علي اختيار حقيبة مناسبة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *