التخطي إلى المحتوى

مسلسلات رمضان من الأشياء الجميلة التي نستمتع بها في هذا الشهر وكل المسلسلات الرمضانية تأتي لنا كل سنة بشيء جميل من الأحداث التي تدور بالمسلسل وتعتمد مسلسلات رمضان ٢٠٢٠ على الإثارة والتشويق حيث أن المخرج أعتمد فيها على وجود الألغاز المحيرة التي تجعل من المشاهد لانتظار الحلقات وتشوقهم إلى الاستماع إلى حلقاتها التالية ومن هنا تأتي لنا تسلسل المسلسلات من حيث الأكثر في نسبة المشاهدة.

في المسلسل الذي له نسبة مشاهدة عالية سوف يكون في الترتيب الأول ومن المسلسلات التي حظيت على نسبة مشاهدة عالية بسبب الألغاز الموجودة به والإثارة والتشويق مسلسل ” لما كنا صغيرين ” ويشترك في تمثيل هذا المسلسل نخبة كبيرة من الفنانين ومن أهمهم الفنان خالد النبوي ومحمود حميدة ونبيل عيسى ومنا فضالي ومحمود حجازي وريهام حجاج وتبدأ أحداث المسلسل لما كنا صغيرين تتوالى حتى الحلقة الرابعة التي اعتمد المخرج فيها على الغموض.

لأن في هذه الحلقة تم قتل نسرين أمين وبدأ اللغز والاتهامات التي تركها لنا المخرج محيرة من قتل نسرين أمين وقبل قتل نسرين أمين لقد تم زفاف منه فضالى على خالد النبوي الذي هو أخ لنبيل عيسى الذي يحب ريهام حجاج ولكن حب من طرف واحد فأثناء الزفاف يحدث شيئا لم يتوقعه نبيل عيسى وهو اعتراف أعز أصدقائه محمود حجازي بالإمساك بالميك والاعتراف لريهام حجاج بالاعتراف بحبه لها وطلب الزواج منها أمام كل الحاضرين بالفرح.

ويترك الفرح نبيل عيسى باكيا على خسارة ريهام حجاج لتلحق به نسرين أمين وتعترف له بحبها وبعد ذلك تتوالى الأحداث وتقتل نسرين أمين ويبدأ اللغز في توجيه الاتهامات ورفع البصمات فلقد قامت النيابة باستدعاء أخيها للتحقق منه ورفع بصماتها وبعد ذلك بدا الشك في نبيل عيسى لأنه كان على علاقة بنسرين أمين وحملت منه دون زواج وكانت تطالبه بالزواج منها وكان يرفض فالشك فيه أنه تخلص منها وأيضا الشك في محمود حميدة لأن نسرين أمين كانت تحمل مخدرات بالعربية وخاف أن تعترف عليه فحب التخلص منها وتركت القضية مفتوحة لحين معرفة القاتل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *