التخطي إلى المحتوى

في مقابلة حصرية مع CNN باللغة العربية، تحدث سارة العايد عن رحلتها إلى عالم الأعمال وتأسيس TRACCS، إحدى أكبر شركات العلاقات العامة في الشرق الأوسط وأفريقيا اليوم أنها عملت كشريك تجاري لشركة إبداعية (تراكس) ومدير قسم التخطيط الاستراتيجي للمقر الرئيسي في المملكة العربية السعودية كما سلطت الضوء على مسيرته المهنية في المملكة العربية السعودية منذ أن أسس شركته مع شقيقه محمد العيد في عام 1998، حيث شارك بنصيحته للمهتمين بدخول مجال ريادة الأعمال.

قالت سارة العايد “بدأت العمل مع أخي محمد لبدء شركة إبداعية (تراكس)، وتعلمت من مفاهيم العلاقات العامة للاتصال وإدارة الأزمات وبناء مفهوم المسؤولية الاجتماعية”وتشير إلى أن تراكس بدأت في تشغيل مكتب صغير يديره ثلاثة أشخاص وفتحت فيما بعد 15 فرعاً في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع أكثر من 300 موظف وشرحت سارة العايد في الحلقة الأولى من برنامج ” على القمة” لهذا الأسبوع .

حول بدايات حياتها المهنية التي بدأت قبل تخرجها من الجامعة، وتوضح نقطة التحول التي واجهتها خلال مسيرتها المهنية في إنشاء مشروع مواعدة ومسابقة جدة لريادة الأعمال لتدريب وتطوير فرص لسيدات الأعمال وأنهاوأنها تمل أن يكون المجلس الجديد اليوم مسؤولاً عن إنشاء نظام “إدارة” والاستراتيجيات المصممة لإكمال عمله، وألا يتغير المجلس بعد التغيير، ولا نعرف ما وصل إلى أين وماذا انتهى

سارة هي أول امرأة سعودية تدخل قائمة النساء الأكثر نفوذاً في العالم العربي والمرتبة 26، وفقاً لمجلة فوربس الشرق الأوسط 2013، واختراق عالم العلاقات العامة والتنظيم. مع مكتب صغير يديره ثلاثة أشخاص، افتتحت وتدير 14 فرعاً داخل وخارج المملكة، مع 230 موظفًا متخصصين في الاتصالات، مما يجعلها واحدة من أفضل 100 شركة علاقات عامة في العالم. لم تكن المنظمة نتيجة اللحظة، لأنها منذ الأيام الأولى تنظم سجلات بأموال خيرية، ومنهم بجهد شخصي، ليجد نفسه في العلاقات العامة، ويحقق أحلامه ويحاول الآن بناء جيل ثانى لإدارة الشركة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *