التخطي إلى المحتوى

قام البنك المركزي الياباني بالإعلان عن أنه سوف يقوم بتقديم المساعدة المالية للشركات التي تضررت في الفترة الأخيرة وعلى أثر هذا قد إرتفع سعر الين العالمي وفي المقابل قد قررت بريطانيا ان تقوم بفتح الشركات وإعادة تدوير عجلة الاقتصاد وأنها ستقوم بتخفيف الإجراءات الإحترازية التي قد كانت تقوم بتطبيقها منذ ما يقرب من الشهر وعليه فقد ارتفع الجنيه الإسترليني في مقابل الدولار الأمريكي واليورو.

قد قام البنك المركزي الياباني بالإعلان عن أنه سوف يقوم بإلغاء كل القيود على السندات الحكومية وسيزيد شراء ديون الشركات متوقعا أنه في خلال الفترة المقبلة ستقوم الشركات والإنتعاش الإقتصادي الكبير في الفترة القادمة وأن معظم هذه الشركات ستقوم بتقديم الكثير في الفترة القادمة وأنه لابد وأن يكون البنك المركزي الياباني على نفس قدم سير بقية البنوك المركزية والتي قد قامت بعمليات مساعدة ودعم للشركات التي قد تضررت في الأزمة الحالية وقد كانت هذه المساعدات المقدمة غير مسبوقة .

من الجدير بالذكر أن البنوك المركزية الكبرى للدول الكبرى هي التي دائما تقدم يد المساعدة والتي تحاول دائما النهوض بالاقتصاد العالمي كما ان جميع المتعاملين في النقد الدولي الآن يحولون تعاملاتهم إلى البنك المركزي الأمريكي حيث أنه يعتبر من أكبر البنوك على مستوى العالم والتي دائما يلجأ إليها معظم البنوك في كل دول العالم .
وأما عن أسعار العملات لليوم الإثنين فهي بالنسبة للين الياباني فقد صعد مائة وسبعة للدولار الواحد والين قد وصل الين مقابل اليورو إلى مائة وستة عشر ومن الجدير بالذكر أن سبب ارتفاع الجنيه الإسترليني هو أن بريطانيا قد قررت تخفيف إجراءات العزل العام وذلك بعد عودة وتعافي رئيس الوزراء البريطاني ورئيس جونسون إلى ممارسة عمله من جديد كما أنه في كثير من دول العالم خاصة أوروبا والولايات المتحدة قد أعلنت أنها سوف تقوم بكل محاولاتها لإعلاء بالاقتصاد العالمي مرة أخرى .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *