التخطي إلى المحتوى

قامت هيئة رئيس  مجلس النواب في اليمن بالإعلان عن الرفض للمجلس الانتقالي من اتفاق الرياض معتبراً أن هذا القرار الذي تم إصدار من مجلس الانتقالي في الرياض يوم أمس كان تقويض لجهود المملكة العربية السعودية والمجتمع الدولي في إرسال دعم الأمن والسلام وتحدي لكل الاتفاقيات بهذه الصلة كما أن مجلس النواب باليمن ذكر في بيان له الذي كما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية تحديدً سبأ يوم الأحد أن هناك خطوات تتعارض مع الحوار الوطني التي تناقش قرارات مجلس الأمن والمبادرات الخليجية .

 

خاصة اتفاق الرياض يعد مرفوض تماماً كما أشارت أن هذا الإعلان سواء عن أي نوع من أنواع الحكم في المحافظة الجنوبية أو غيرها يعتبر استقرار حالة العبث في المحافظات المحررة  وهذا أمر مرفوض للغاية كما أنها تتبع  الخطوات ومنها الخطوة الأولى التي هي تمثلها في منع رئيس الحكومة من العودة إلى عدن عاصمة اليمن يوم الخميس الماضي لكي يقف مع الشعب في مدينة عدن الذين تعرضوا الأمطار الغزيرة والسيول ثم تأتي الخطوة الكارثية التي تم إعلانها يوم الأمس كان هيئة مجلس النواب ترفض هذه التصرفات التي من شأنها تقود حالة الاستقرار في المناطق المحررة باليمن

 

ولذلك تدعو للناس جميعاً العودة الى اتفاق الرياض التي هي تعتبر من ضمن الحلول المناسبة بعد ما يسر الأخوة والمواطنة عليها كما أن هيئة مجلس النواب قالت أن هي خطوات سوف تعالج مع الحوار الوطني و قرارات مجلس الأمن وكذلك المبادرات الخليجية واتفاقيات الرياض يعد مرفوض ويدعو مجلس النواب رئيس الجمهورية إلى اتخاذ الإجراءات الصارمة التي من خلالها أن يوقف هذا العبث الذي تجاوز حدوده  وبلغ قمة الاستهتار وأنه يشكل خطر مستقبلا وحاضرا وكل ما يصب في مصلحة المليشيات الحوثية الإرهابية ويساعدها على تقديم الخدمات لها وشجعها على الاستمرار في الرفض بكل المبادرات التي تنوي المساعدة بالمملكة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *