التخطي إلى المحتوى

تتميز كثير من دول اوربا بأسلاك الهاتف معلقة في الشوارع وبين البيوت ولم تتغير حتى يومنا هذا برغم عدم استعمالها في كثير من الأحيان ولكن تتميز هذه الأسلاك بظاهرة غريبة وهى ربط الكثير من السكان الأحذية القديمة على الأسلاك للسمين ولا تنتزع ولكن تزداد الأحذية على الأسلاك حتى تكاد تكون ممتلئة بالأحذية ولقد لفت نظر مدوني الانترنت هذه الظاهرة وأخذوا يبحثون عن سبب انتشارها في الدول الأوروبية

أسباب انتشار ظاهرة تعليق الأحذية

ولقد وجد المدونون أن سبب ربط الاحذية جاء لأسباب عدة تتنوع من شخص لأخر ومن بلد لآخر فنجد من الأسباب خرافه يدعيها البعض فى كون تعليق الحذاء على سلك التلفون خارج المنزل ينزر بمستقبل باهر مليء بالسعادة والفرح وآخرون يرون أن تعليق الحذاء بهذه الطريقة يكون حتى يتم تحديد منطقة توزيع المخدرات لتجار المخدرات وآخرون يرون أن تعليق الحذاء لمجرد الزهق وعدم الرغبة فى الحذاء ومنهم من يرى أنه احتفال بنهاية العام الدراسي واخر يرمز الى الاحتفال بعام ميلادي جديد

وبرغم تعدد الاسباب الا ان تلك الاسباب لم تغفر للمنظر المنتشر في أوروبا خاصة فى المناطق المتوسطة الحال والفقيرة المنتشرة بها أسلاك التلفون ولقد أكد المدونون أن مجرد النظر الى الاسلاك تجدهم متراصين بأعداد كبيرة جدا جدا تثير الريبة والشكل الغريب المنتشر لتعدد الأحذية والألوان والأنواع وكان الأجدر بهم توزيعهم على المحتاجين والفقراء حيث من المعروف أن الحذاء الذي يعلق ليس حذاء قديم ولكنه حذاء مستعمل فقط وليس متهتك من الاستخدام ولقد وضح المدونين أن مثل هذه الظاهرة الغريبة يوجد الكثير منها في أوروبا مثل تعليق عملات على الابواب و إزاله زجاج نافذة من النوافذ وهكذا وكل معتقد له اسبابه منتمين له

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *