التخطي إلى المحتوى

تعتبر نسبة استخدام مكالمات الفيديو بين الأشخاص فى تزايد مستمر نتيجة الحظر المفروض على العالم ولكن البعض يرى أن هذه المكالمات تحتاج إلى تغيير يستطيع المستخدم التحكم فيه من خلال الصورة والصوت والخلفية وغيرها من العناصر الأخرى وهذا ما بدأت الشركات تهتم به في الآونة الأخيرة

تطور برامج الفيديو

تعددت برامج مكالمات الفيديو الجماعية من فيس تايم و زووم و جوجل شات و سكايب وغيرها من البرامج التى تستخدم التواصل الاجتماعي بين الأشخاص عن طريق مكالمات الفيديو تعتبر هذه البرامج من أكثر البرامج استخداما الآن نتيجة للظروف فيقوم الأشخاص باستخدامها في العمل أو في تفاعل مع الأصدقاء والأقارب وقد وجد الكثير منهم أهمية التجديد والتطوير فى الخدمة .

 

بحيث يستطيع المستخدم التحكم فى كافة إجراءات المكالمة من خلفية وصوت وتغير فى الخصائص وغيرها وذلك ما قامت به شركة اسكيب حيث قامت بتحديث البرنامج حتى يستطيع المستخدم ان يقوم بتغيير الخلفية التي يرغب فيها عن طريق البرنامج والتحكم به من خلال خصائص البرنامج الموجودة على سطح المكتب إلى جانب انه يستطيع تعتيم الخلفية تماما بحيث تكون سوداء ولا يرى من المتحدث غير وجهه وتعتبر هذه المميزات قد بدأت البرامج الأخرى تزويدها بالفعل في خدماتها مثل برنامج زوم

برامج مكالمات الفيديو

ولقد أكد أصحاب الشركات المختلفة لهذه المنصات تزايد استخدام هذه البرامج بأعداد كبيرة حتى أن عدد المستخدمين وصل لأكثر من ثلاثين مليون شخص واعتبرت الشركات كثرة الاستخدامات نتيجة الظروف الراهنة سبب في تزايد أرباح الشركات خاصة أصحاب هذه المنصات واعتبار هذه الظروف بمثابة تجربة حقيقية لبرامجهم التي لم يكن الإقبال عليهم إلا قليلا جدا ولكن بعد هذه الظروف قد بدأت الشركات اكتشاف نقاط القوة والضعف ومحاولة تحسين الخدمة المقدمة للأحسن لكثرة التنافس فيما بينها لجذب مستخدمين أكثر لاستخدام منصتها

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *