التخطي إلى المحتوى

بعد إقامة جميع النسب والإحصائيات الخاصة بالموازنة العامة الخاصة بمجلس النواب بجمهورية مصر العربية لعام 2021 حيث وصلت التوقعات إلى تريليون و 713 من المليارات و 178 مليونا من العملة المصرية و هذا ما تم توقعه بينما كانت الميزانية المخصصة لهذه السنة .

 

كانت قد وصلت الى تريليون و 574 مليارات و 619 مليونا من الجنيهات المصرية و من الواضح الفارق الكبير جدا بينهم حيث كان الفرق بين العامين وصل إلى 138 مليارا و 619 مليونا من الجنيهات المصرية كما أن الإحصائيات كانت أوضحت ما تم إنفاقه وصرفه في هذه الميزانية الخاصة بالعام القادم حيث يتم دفع فوائد دين للدولة من هذه الميزانية ما يصل الى 566 من مليارات الجنيهات وعلى الرغم من المبلغ و لكن هذا الأقل منذ أربع سنوات مضت.

 

و هو ما يحسب كنقطة إيجابية و كان نصيب الشراء المنتجات و السلع من الميزانية قد وصل الى 100 من المليارات و 200 مليونا من الجنيهات من أصل إجمالي الميزانية بفارق يقترب الى 25 مليارا عن العام الحالي كما جاءت ميزانية الاستثمارات في المشاريع وصلت الى 280 من المليارات و 698 مليونا من الجنيهات بفارق يقترب الي 70 من المليارات عن ميزانية العام الحالي كما وصل نصيب الأجور و الرواتب الى 335 من المليارات.

 

من أصل مبلغ الميزانية حيث كانت زيادة ما يعادل 34 من المليارات عن موازنة العام الحاضر كما كان نصيب باقي المصروفات و الخدمات 105 من المليارات من أصل الميزانية بفارق يصل تقريبا الى 15 من المليارات عن السنة الحالية و كانت هذه هي تفاصيل إجمالي مبلغ الموازنة لعام 2021.

 

فقد اختلفت عن تفاصيل الموازنة للعام السابق فوجد فوارق كبيرة بين ميزانية الدعم والأجور والخدمات والاستثمارات و جميع الخدمات ما عدا الميزانية الخاصة بفوائد الدين التي شهدت انخفاض كبير لم يحدث منذ فترة طويلة .

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *