التخطي إلى المحتوى

قامت الدكتورة هالة السعيد التي هي وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية بتصريح الكشف عن أن هناك من الاستثمارات والتي هي في مجال الخدمات التعليمية حيث أنها تركز على تلك الخطة واستكمالها بناء الإنسان المصري وأن  يكون هناك تركيز في بناء الإنسان المصري.

 

كما أنها أضافت في تصريحات في أحد البرامج التلفزيونية لها وقالت أن المستشفيات الجامعية لها نسبة اهتمام عالية و نسبة كبيرة من الاستثمارات و لذلك نقوم بتوفير حجم كبير من الاستثمارات التي سوف تذهب إلى كليات تكنولوجيا لأن هذه الكليات تستطيع أن تخدم سوق العمل بشكل أساسي وجيد

 

كما أنها قالت أن هناك حوالي 740 مليار جنيه التي يتم دفعها استثمارات لكلية مقابل 840 جنيه استثمارات متوقعة في هذا العام الحالي كما قالت بلسانها نحرص على زيادة هذه الاستثمارات واستخدامها في قطاع الطرق في الصعيد لعام 2020 2021

 

كما قالت الدكتورة هالة السعيد أن الاقتصاد المصري يقف على أرض صلبة و أن النمو الاقتصادي وصل إلي 5% ونسبة البطالة انخفضت لأقل بنسبة 8% وكل ذلك قبل الأحداث العالمية و أن  قوة الاقتصاد المصري له تأثير كبير على مواجهة تحديات الأزمات

 

كما قالت أن  مصر جاهزة لكي تواجه الأزمات الصعبة مؤكداً ارتفاع نسبة تحويلات المصريين في الخارج 13% حيث أن الدكتورة هالة السعيد في وقت سابق ذكرت بأن الاقتصاد المصري استطاع تحقيق إنجازات ملموسة في الفترة الماضية التي جلبت نتيجة كثمار للإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الدولة حيث بلغ معدل النمو الاقتصادي 5% معدل البطالة إلي أقل 8%

 

وانخفضت متوسط معدل التضخم إلي 5% وتم استيراد الاحتياطي النقدي الأجنبي لا يغطي أكثر من ثمانية ونص شهر من الواردات انخفاض عجز الميزان التجاري الغير البترولي بنسبة 24  كما أن الاستثمار الأجنبي ارتفع جداً بنسبة 19 % كما أن  ارتفاع تحويلات المصريين العاملين بالخارج 13 % كما أن المؤشرات المالية والنقدية الأيجابية لإحداث نقلة نوعية في حالة التنمية بمصر لكن بعد الأحداث الأخيرة تغيرت مسارات الأمور كلها

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *