اخبار

محادثات روسية أمريكية مرتقبة حول أوكرانيا في سويسرا



أعلن
مسؤول كبير بالبيت الأبيض، السبت، استعداد الولايات المتحدة للتباحث مع روسيا بشأن
ترتيبات تخص الصواريخ والتدريبات العسكرية للبلدين خلال المحادثات الثنائيّة، التي يرجّح
انطلاقها مساء الأحد في جنيف.

يجتمع
دبلوماسيون أمريكيون وروس في سويسرا لمحاولة نزع فتيل التوتر حول أوكرانيا، في ظل اتهامات
توجهها الولايات المتحدة والأوروبيون إلى موسكو بالتحضير لغزو جديد لأوكرانيا.

وستلتقي
ويندي شيرمان نائبة وزير الخارجية مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف.

وقال
مسؤول أمريكي عبر الهاتف: “هناك بعض المجالات (…) التي نعتقد أنه من الممكن
إحراز تقدم فيها” شرط أن تكون التعهدات “متبادلة”، وفق وكالة
“فرانس برس”.

وأضاف
المسؤول الكبير، الذي طلب عدم ذكر اسمه: “قالت روسيا إنها تشعر بالتهديد من احتمال
نشر أنظمة صواريخ هجومية في أوكرانيا… ليس لدى الولايات المتحدة أي نية للقيام بذلك.
هذا مجال يمكن أن نتوصل إلى اتفاق بشأنه إذا وافقت روسيا على تقديم التزام متبادل”.

 وأردف أن موسكو “أعربت أيضا عن اهتمامها بمناقشة
مستقبل أنظمة صواريخ معينة في أوروبا، وفق مبادئ معاهدة الصواريخ النووية المتوسطة
المدى… ونحن منفتحون على النقاش” في هذا الشأن.

وأكد
المسؤول الكبير في البيت الأبيض أن واشنطن مستعدة لمناقشة “إمكان فرض قيود متبادلة
على حجم ونطاق” التدريبات العسكرية التي تجريها روسيا والولايات المتحدة وحلف
شمال الأطلسي.

لكنه
تدارك: “لن نعرف حتى نبدأ هذه المحادثات، مساء غد، ما إذا كانت روسيا مستعدة للمناقشة
بجدية وبحسن نية”، مضيفا أن الروس والأمريكيين “سيجرون على الأرجح محادثة
أولى مساء الأحد” قبل “الاجتماع الرئيسي الاثنين”.

وتابع
المصدر: “ننظر إلى هذه المناقشات بواقعية وليس بتفاؤل”، مشيرا إلى أنها ستكون
“استطلاعية”، ولن تؤدي إلى تعهدات نهائية.

ورفضت واشنطن بالفعل بعض مطالب موسكو باعتبارها
غير قابلة للتطبيق، ما يجعل “التقدم السريع” الذي تريده روسيا في الاجتماعات
أمرا غير مرجح، حسبما تقول وكالة “رويترز”.

والجمعة، رفضت الولايات المتحدة وحلف شمال
الأطلسي بقوة مطلب روسيا بعدم قبول الحلف أعضاء جدد، وسط مخاوف متزايدة من احتمال غزو
روسيا لأوكرانيا التي تطمح للانضمام إلى الحلف.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، إن روسيا ليس لها رأي في من ينبغي السماح
له بالانضمام إلى الكتلة. وحذرا روسيا من رد “قوي” على أي تدخل عسكري آخر في أوكرانيا.

 

اقرأ أيضا: الأوكرانيون يستعدون لـ”الغزو” الروسي وبايدن يجدد تحذيراته





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى