رياضة

النزاهة والشفافية والمساءلة في توفير وتوزيع لقاح فيروس كورونا في فلسطين


24FM – أكد عصام حج حسين المدير التنفيذي لمؤسسة أمان أن أمان سعت منذ بداية جائحة كورونا لتطوير آلية الرقابة على مجمل الأنشطة المرتبطة فيها، منذ بدايةتشكيل لجان الطوارئ، مرموراً بصنجوق وقفة عز، وليس انتهاء بتوزيع اللقاحات، وأكد الحج حسين أن المشكلة ليست فقط في توزيع المقدرات بل كذلك في توزيع الأعباء، فحتى في إدارة الجائحة، فإن الإشكالية فإن الطلب يزيد، لأن الفئة المستهدفة كبيرة، ويكون العرض قليل مثل توزيع اللقاح، ففي بداية الجائحة كانت اللقاحات قليلة في حين الطلب كثير، وهناك كانت اشكاليات كبيرة في عدالة توزيع اللقاحات، وأثار ذلك جدلاً كبيراً في الشارع الفلسطيني.

وأضاف حج حسين في حلقة خاصة عن تقرير أمان حول  العدالة في توزيع اللقاحات، إن التقرير الخاص بتوفر توزيع اللقاحات منذ شهر 3 حتى اليوم، أظهر إن أشكال توزيعه اللقاحات تغيرت، حيث انتهت الواسطات بسبب توفر اللقاحات، ونحن نعتقد بأن توفر اللقاحات هو ما عزز العملية وليس تنظيم إدارة الجائحة، ولكن التقرير الخاص بذلك يؤكد أن توزيع اللقاح كان على مرحتلين، في البداية كان هناك اشكاليات كبيرة في العدالة بتوزيع اللقاحات، وقد قمنا بمسح ميداني للمستفيدين من اللقاحات في المراكز، فنسبة الرضى عن المرحلة الأولى كانت متدنية جداً، وخاصة بسبب سوء التوزيع وغياب العدالة في التوزيع، لكن المرحلة الثانية كان مستوى الرضى من قبل الجمهور كبير وعبروا عن رضى مهم حول ذلك.

وتحدث عصام حج حسين عن قلة المعلومات الموجودة حول هذا الموضوع، أو حول العطاءات الخاصة بفترة الجائحة.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى