اخبار

اتهام سعودي للحوثيين بخطف سفينة شحن قبالة الحديدة



قال التلفزيون السعودي، الإثنين، نقلا عن التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن، إن جماعة الحوثي اختطفوا سفينة شحن سعودية ترفع علم الإمارات، وتحمل اسم” روابي”، قبالة سواحل مدينة الحديدة اليمنية.

 

وقال التحالف إن سفينة الشحن كانت تحمل معدات ومستلزمات طبية، وكانت في طريقها إلى المستشفى السعودي في جزيرة سقطرى اليمنية.

 

وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، قالت صباح الإثنين، إنها تلقت تقارير تفيد بوقوع هجوم على سفينة قرب شواطئ اليمن على البحر الأحمر.

 

وأوضحت الهيئة التي تعد جزءا من البحرية الملكية البريطانية، في تغريدة عبر “تويتر”، أن تقارير تلقتها تتحدث عن وقوع هجوم على سفينة قبالة ميناء “رأس عيسى” اليمني المطل على البحر الأحمر.

وأضافت “أن التحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل الحادث، ونصحت البحارة بتوخي الحذر الشديد في المنطقة”.

ولم يصدر أي إعلان رسمي من جماعة الحوثي، حول الاتهامات السعودية، كما لم يعرف مصير السفينة أو طاقمها.

 

وبشكل متكرر يعلن التحالف الذي تقوده السعودية، عن استهداف الحوثيين لسفن في البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن بزوارق مفخخة وصواريخ.

وكان أحدث هذه الهجمات في 23 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، عندما أعلن التحالف، في بيان، تدمير زورق مفخخ لجماعة الحوثي، قبل تنفيذه لهجوم وشيك على سفينة جنوب البحر الأحمر، دون أن تعلق الجماعة حول ذلك.

وفي وقت سابق من العام الماضي، وجهت الولايات المتحدة ودول خليجية، خاصة السعودية، اتهامات لإيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته طهران.

ومنذ 26 آذار/ مارس 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الحوثيين، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها صنعاء منذ 21 أيلول / سبتمبر 2014.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى