التخطي إلى المحتوى

قامت الدكتورة هالة السعيد بتقديم تقرير عن اقتصاد مصر خلال الفترة الأخيرة حيث قامت بسرد ماحدث في الإقتصاد المصري وماحققه من طفرات اقتصادية ملموسة في السنوات الأخيرة حيث قالت أن مصر شهدت فترة من الإزدهار والتقدم الإقتصادي الملموس في الفترة الأخيرة حيث أن الإقتصاد المصري قد قفز بنسبة كبيرة حيث أن تحويلات العاملين بالخارج قد قفزت بنسبة ثلاثة عشر بالمائة.

 

وقد أوضحت الدكتورة هالة السعيد ان مصر في هذه الفترة قد حققت تقدما اقتصاديا لم تشهده مصر من قبل وذلك بسبب الإصلاحات الإقتصادية الجادة التي قام بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في الفترة الأخيرة حيث انه قد قام بإتخاذ العديد من الإجراءات الإقتصادية الهامة والجريئة في الفترة الماضية .

 

وأما بالنسبة للنسب المئوية المتعلقة بهذه الطفرات فكانت زادت معدلات النمو الاقتصادي في الفترة الاخيرة بمعدل خمسة وستة من عشر في المائة بالنسبة للبطالة فقد انخفض معدل  البطالة بنسبة حوالي تزيد عن الثمانية في المائة وانتقالا إلى معدل التضخم فقد انخفضت نسبته بمقدار الخمسة في المائة أما بالنسبة لاحتياطي النقد الأجنبي أو احتياطي العملات الأجنبية في مصر فقد زادت نسبته

 

حيث أنه قد قام بتغطية ما يقارب الثمانية ونصف الشهر من قيمة واردات مصر من الخارج وبالنسبة للميزان التجاري الغير متعلق بالنفط الخام فقد انخفض العجز لديه بنسبة أربعة وعشرون بالمائة أما عن استثمارات الأجانب في مصر والشركات الاستثمارية الأجنبية فقد زادت بنسبة تسعة عشر بالمائة وبالنسبة للمصريين الذين يعملون بالخارج فقد إرتفعت قيمة النقود التي يقوم بتحويلها إلى مصر بنسبة ثلاثة عشر بالمائة

 

وكان هناك ايضا الكثير والكثير من الآثار المترتبة على ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في مصر والآثار الجيدة التابعة لذلك وقد قامت الدكتورة هالة السعيد بتقديم بيان إلى مجلس البرلمان المصري تشرح فيه كيفية سير العملية الاقتصادية في مصر في الفترة القادمة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *