رياضة

‘حصاد2021’.. زلزال ومفاجآت في ‘دنيا الرياضة’!


‘حصاد2021’.. زلزال ومفاجآت في ‘دنيا الرياضة’!

24fm_ رفعت الكثير من مشاهد المنافسات والأحداث الرياضية شعار «خارج التوقعات»، بعدما صعد على منصات التتويج أبطال قدامى، لم يُنتظر استعادتهم الألقاب بتلك الطريقة، وتراجع «أباطرة» بسطوا سيطرتهم بقوة في السنوات الأخيرة، ليكشف عام 2021 عن كثير من المفاجآت، وسيبقى رحيل ميسي عن برشلونة «قنبلة مدوية» في تاريخ اللعبة، وستتناقل الأجيال القادمة الأحداث التي وضعت كلمة النهاية فوق مسيرة «البرغوث» الأسطورية، بعد 21 عاماً قضاها داخل «القلعة الكتالونية»، قبل انتقاله «الحُر» إلى صفوف باريس سان جيرمان.

ودخل «ميركاتو صيف 2021»، التاريخ من أوسع أبوابه بعد لحاق «الدون» رونالدو بغريمه الأزلي في قائمة الانتقالات، ليُفجّر مفاجأة هو الآخر بقرار رحيله عن يوفنتوس والعودة إلى مانشستر يونايتد، بعد 12 عاماً من مغادرة معقل «أولد ترافورد» الشهير، ومالت التوقعات الجماهيرية والعالمية لتعويض ليفاندوفسكي عن جائزة «الكرة الذهبية» المحجوبة في العام السابق، وتحدّث البعض عن توهّج صلاح وبطولات جورجينيو لكن ميسي انتزع «كرته السابعة القياسية»، ليُغرّد بعيداً عن أقرب ملاحقيه ويحافظ على مكانته الخيالية.

وكان لقب «كوبا أميركا 2021» السر الواضح خلف اقتناص «ليو» جائزة الكرة الذهبية هذا العام، بعدما قاد الأرجنتين باقتدار لاستعادة الكأس اللاتينية، بعد غياب دام 28 عاماً من عقر دار البرازيل، الذي كان المُرشّح الأقرب فعلياً لحصد الكأس، وفي عام «أبطال الزمن القديم»، لم يكن غريباً أن تأتي إيطاليا من بعيد عقب «زلزال» الإخفاق بعدم التأهل إلى كأس العالم 2018، لتستعيد لقب «يورو 2020»، بعد 53 عاماً من التتويج الأوروبي الأول، وهو ما لم يكن متوقعاً على الأقل في وجود فرنسا و ألمانيا.

«الكالشيو» كان شاهداً أيضاً على «عودة الأفاعي»، بعدما تمكن إنتر ميلان من إسقاط «اليوفي» الذي قبض على الدوري الإيطالي لمدة 9 سنوات متتالية، ليحرمه «النيراتزوري» من بطولة عاشرة قياسية ويستعد لقب «سيري آ»، بعد 11 عاماً بفضل القائد كونتي، واستغل أتلتيكو مدريد «انهيار البارسا» وتشتت «الريال»، ليخطف لقب «الليجا» بصعوبة بفارق نقطتين فقط عن «الملكي»، ورغم وجود فارق مريح لدى «كتيبة سيميوني» في بعض فترات البطولة، إلا أنه تعثّر مرات عدة قبل أن يبتسم له الحظ بلقب غالٍ انتظره 7 سنوات.

ورغم النجوم التي يعج بها الفريق الباريسي وسهلت له مهمة الحصول دائماً على لقب الدوري الفرنسي، إلا أن سان جيرمان لم يتمكن من الاحتفاظ بـ «ليج ون» للمرة الرابعة على التوالي، واستسلم بفارق نقطة وحيدة عن ليل الذي عاد إلى منصة التتويج بعد 10 سنوات، ولم يسلم دوري الأبطال و«يوروبا ليج» من مفاجآت 2021 أيضاً، لأن مانشستر سيتي كان المُرشّح الأقوى لحصد «الشامبيونزليج»، لكن تشيلسي خطف الكأس للمرة الثانية بعد 9 سنوات، وفي الدوري الأوروبي حقق فياريال لقبه الأول بعدما أسقط يونايتد «الخبير»، ورفضت بطولة العالم لسباقات «الفورمولا-1» الخروج عن «قانون 2021»، ووقّع سباق أبوظبي الأخير على شهادة حصول الهولندي فيرستابن على لقبه الأول التاريخي، على حساب المخضرم هاميلتون في اللحظات الأخيرة ليُحرم البريطاني من «الثامنة القياسية».

وأخيراً، عادت كأس العرب للحياة في قطر بعد 9 سنوات بصورة باهرة وأداء فني وتنافسي قوي غير متوقع، انتهى بتتويج الجزائر للمرة الأولى في تاريخ البطولات العربية، المُنتظر استمرارها بعد استطلاعات رأي أكدت تأييد الجماهير العربية لاسيما الإماراتية ذلك الأمر، وصحيح أن المفاجآت فرضت إيقاعها على 2021، إلا أنها لم تنجح في زحزحة «السيتي» أو «البايرن» عن القمة في إنجلترا و ألمانيا، كما ظل ديوكوفيتش «العالمي الأول» في التنس، وخضعت أفريقيا و آسيا لسيطرة الأهلي والهلال، لكن رسم «القلب الحزين» صورة الوداع بصعوبة وضع إيركسن واعتزال أجويرو.

المصدر:الاتحاد





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى