اخبار

الاتحاد الأوروبي: حلحلة متوقعة بصرف مستحقات الشؤون خلال 2022


غزة – المتقدمون

الاتحاد الأوروبي: حلحلة متوقعة بصرف مستحقات الشؤون خلال 2022

كشف مسؤول مكتب الإعلام والاتصال في الاتحاد الأوروبي بالأراضي الفلسطينية شادي عثمان عن أن إقرار ميزانية الاتحاد المتعلقة بفلسطين في “مراحله الأخيرة”، متوقعا “حلحلة” في ملف صرف مستحقات “الشؤون الاجتماعية” للأسر الفقيرة.

وقال عثمان، في حديث صحفي إن “الميزانية الجديدة الخاصة بفلسطين في طور النقاش، ونتوقع أن يتم إقرارها قريبًا، وضمنها سيكون الجزء الخاص بمستحقات التنمية الاجتماعية”.

ورجّح أن ينتهي الاتحاد من إقرار تلك الميزانية في الربع الأول من العام الجديد (2022)، مؤكدًا أن الجزء المتعلق بمخصصات التنمية الاجتماعية وقع في عين الاعتبار.

وتوقع عثمان أن نشهد “نوعًا من الحلحلة في ملف الشؤون، والدعم الخاص بالسلطة الفلسطينية بشكل عام”.

وواجه المستفيدون من مخصصات “الشؤون الاجتماعية” البالغ عددهم 116 ألف عائلة في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، أوضاعا معيشية كارثية في عام 2021؛ إذ لم تصرف لهم وزارة التنمية الاجتماعية سوى جزء من دفعة واحدة بقيمة 750 شيكل.

وحول الأسباب الناجمة عن تعطيل صرف المخصصات، قال عثمان، إن: “الأسباب المتعلقة بالاتحاد الأوروبي تتمثل في أننا كنا نعمل على ميزانية جديدة مداها بين 2021 – 2024”.

وأوضح أن التأخير “كان لأن هذه الميزانية مداها طويل والعمل عليها يتطلب وقتًا، لأنها لا تتعلق بسنة واحدة فقط”.

وتابع عثمان “داخل الاتحاد الأوروبي أكثر من مؤسسة يجب أن تتوافق على هذه الميزانية، وحاليا نحن في المراحل الأخيرة لإقرارها”.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي أخبر السلطة الفلسطينية منذ بداية عام 2021 أنه سيكون هناك تأخير في الميزانية، وهو مرتبط بأسباب لها علاقة بالبرمجة، وإقرار الميزانية.

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى