اخبار

روسيا تحجب موقع منظمة توثّق وقائع مظاهرات المعارضة



كشفت منظمة روسية غير حكومية توثّق عمليات التوقيف خلال تظاهرات المعارضة، أن موقعها الإلكتروني قد حجب بقرار من الهيئة الروسية الناظمة للإعلام.

 

وأعلنت هيئة “روسكومنادزور” الناظمة للإعلام، السبت، أنها حجبت “أو في دي-انفو” بعد صدور حكم قضائي في 20 كانون الأول/ ديسمبر، قائلة إن المنظمة غير الحكومية تنشر معلومات تروج “للتطرف والإرهاب”، دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول هذه الاتهامات.

 

كما طلبت الهيئة من منصات التواصل الاجتماعي حذف حسابات المنظمة غير الحكومية.

 

وصرحت “أو في دي-أنفو” أن “روسكومنادزور” حجبت موقعها الإلكتروني مطلع الأسبوع الجاري، مشيرة إلى أنها لم تبلغ بهذا القرار.

 

اقرأ أيضا: منظمة ترصد ارتفاع عدد السجناء السياسيين في روسيا
 

وقال المؤسس المشارك للمنظمة غريغوري أوخوتين على قناته بموقع تلغرام: “نعتبر هذا استمرارا لهجوم الدولة على المجتمع المدني”. وأعرب عن رفضه للاتهامات، ووعد بأن تواصل “او في دي-انفو” نشاطها رغم الحجب.

 

وأصدرت محكمة في منطقة موسكو قرارا مؤرّخا في 20 كانون الأول/ ديسمبر بغرض “الحد من” النفاذ إلى الموقع، بحسب سجل “روسكومنادزور” حول المواقع الإلكترونية المحجوبة.

 

ويأتي هذا القرار في ختام سنة شهدت قمعا متزايدا للأصوات المعارضة للنظام، بدأت بسجن المعارض البارز لبوتين أليكسي نافالني.

وفي أيلول/ سبتمبر، أضافت وزارة العدل “أو في دي-انفو” إلى قائمتها الآخذة في التوسّع لـ “عملاء الخارج” التي تضمّ منظمات تعتبر السلطات أنها تعمل عكس المصالح الروسية وبتمويل أجنبي.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى