التخطي إلى المحتوى

قامت وكالة السي ان ان العالمية بتقديم تقرير توضح فيه ان ما حدث للبترول العالمي في يوم الإثنين الموافق العشرون من إبريل يعد حدث تاريخي لابد ان يسجله التاريخ وأنه حدث ليس من الممكن أن يتكرر ثانية وقد شهد البترول العالمي إنخفاض رهيب في اسعاره في يوم الإثنين قد وصل إلى حد ما تحت الصفر وهذا الإنهيار لم يشهده النفط العالمي منذ ان بدأت البورصة العالمية في التداول للعقود الآجلة وذلك في عام 1983.

 

إن سعر البترول العالمي قد شهد انخفاضا رهيبا حيث قد وصل سعر البرميل إلى عشرون دولارا فقط وهو إنخفاض كبير لم يشهده البترول من قبل ولابد لأي دولة في هذه الآونة أن تخزين أكبر كمية ممكنة من البترول الخام في هذه الفترة حيث أن قطاع البترول والنفط من اكثر القطاعات التي تأثرت بشدة بسبب الظروف الراهنة قد أعرب الدكتور ستيفين إينيس وهو كبير استراتيجي الأسواق العالمية فى AxiCorp عن رأيه قائلا بأن أسعار النفط العالمية قد تأثرت بهذا الشكل الفظيع بسبب قلة الطلب على النفط.

 

وذلك بسبب حركة السفر والتنقل بين البلاد وتوقف حركة الطيران بكل انواعه كما انه يتوقع توقع كبير ان يكون النفط من أكبر القطاعات التي تتاثر بالازمة الحالية وأنه سيكون من آخر القطاعات التي تستعيد أنفاسها مرة آخرى بعد إنتهاء الأزمة وذلك بغض النظر عما تفعلة منظمة البترول العالمية الأوبك وأما عن راي وكالة بلومبرج الامريكية فقد أعربت عنه حيث قالت أن هذا الإنخفاض الذي شهده قطاع البترول العالمي في يوم أمس الإثنين يعد مدمرا تدميرا كبيرا في كافة الاقتصاديات الدولية والتي تؤكد بدورها ان هذا الإنخفاض سيساهم في تقليل حجم الكثير من الاقتصاديات العالمية التي أبهرت العالم بتقدمها الاقتصادي أنه هيمنة معظم الدول الكبيرة ستسقط جراء سقوط سعر النفط العالمي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *