اخبار

انقطاع الإنترنت في السودان | وكالة سوا الإخبارية



انقطع الإنترنت صباح اليوم السبت، في مختلف المناطق السودانية، في خطوة يرجّح أن السلطات والجيش يقف خلفها.

وأقدمت السلطات السودانية على قطع خدمة الإنترنت عن الهواتف النقالة، وذلك قبل ساعات من انطلاق تظاهرات مرتقبة أعلنت عن تسييرها قوى الحرية والتغيير وتنسيقيات لجان المقاومة، رفضا للاتفاق السياسي الموقع مؤخرا بين رئيس الحكومة عبد الله حمدوك، وقائد الجيش، عبد الفتاح البرهان .

وقال شاهد تحدث إلى وكالة “رويترز”، إن خدمات الإنترنت تعطلت في العاصمة السودانية، الخرطوم، في ساعة مبكرة من صباح اليوم، قبيل انطلاق الاحتجاجات التي من المقرر أن “تحاصر” القصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم، للمطالبة بالحكم المدني.

وأكد تقارير محلية بأن شركات الاتصالات في السودان قطعت منذ ساعات الصباح الأولى، السبت، خدمة الإنترنت عن كافة أنحاء البلاد.

كما أفادت التقارير بدخول رتل من التعزيزات العسكرية إلى الخرطوم ليل الجمعة، بعد إعلان لجنة الأمن بالعاصمة إغلاق الجسور النيلية بشكل محكم، باستثناء جسري سوبا والحلفايا.

ومن المقرر أن تتوجه المظاهرات إلى القصر الجمهوري وسط العاصمة، في حين اعتبرت لجنة تنسيق شؤون أمن ولاية الخرطوم، أن الخروج عن السلمية والاقتراب والمساس بالمواقع السيادية والإستراتيجية مخالفا للقوانين مع التأكيد على حق التظاهر السلمي.

وجاء في بيان صحافي صدر عن تنسيقيات لجان مقاومة أم درمان الكبرى، أن “جميع مواكب أم درمان (في الضفة الغربية لنهر النيل) ستتوجه في مليونية (مظاهرة) 25 كانون الأول/ ديسمبر الجاري (السبت) لمحاصرة القصر الرئاسي في العاصمة الخرطوم”.

ووفق البيان، “حددت 4 مسارات للموكب (المسيرة) تشمل نقاط حشد وسط العاصمة في موقف مواصلات جاكسون، مسجد فاروق، وصينية (دوران) القندول ومول الواحة (مركز تجاري)”.

وأشار إلى أن الموكب “سينطلق نحو القصر الرئاسي بالخرطوم عند الساعة الواحدة ظهر السبت بتوقيت السودان”. ودعا البيان إلى “المحافظة على سلمية الموكب والتعاون مع لجان التأمين لحسم التفلتات وعدم الاحتكاك مع القوات النظامية”.

 

المصدر : وكالة سوا



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى