رياضة

حملة لإسقاط عضو الكنيست منصور عباس ودعوات لعزله


حملة لإسقاط عضو الكنيست منصور عباس ودعوات لعزله

24FM-

شنّ فلسطينيون في الداخل الفلسطيني المحتل وخارجه حملة ضد عضو الكنيست الإسرائيلي رئيس القائمة العربية الموحدة منصور عباس، عقب تصريحاته الأخيرة التي تحدث فيها عن دعمه فكرة “يهودية إسرائيل”.

واعتبر نشطاء وقيادات أنّ منصور عباس “لا يمثل إلا نفسه”، مؤكّدين أنّه تخطى في تواطئه مع سياسات حكومة الاحتلال الحدود الحمراء، داعين لإسقاط نهجه وعزله.

ودانت حملة “الدولة الديمقراطية الواحدة”، تصريحات عباس حول “الاعتراف بيهودية الدولة”، مطالبة بإسقاطه ومحاصرته عبر العمل السياسي الجاد.

وقالت الحملة: “لقد بلغ السيل الزبى؛ إسرائيل ولدت كياناً استعمارياً إبادياً ونظام فصل عنصري يا عباس”.

وأضافت “لم يكن أحدٌ منا يتخيل أن تصل عملية الانسحاق أمام المستوطن ونظامه العنصري الدموي، إلى درجة التبرع بمنحه غطاء أيديولوجيا بفتوى إسلامية، يقدمها له طرفٌ فلسطيني كان محسوباً حتى فترة قريبة على القوى الوطنية التقليدية، ويدعو للاستسلام له وكأنّه قدر”.

واعتبرت أنّ “ما زاد الأمر ذهولاً وصدمة عند قطاعات شعبنا الوطني والمتدين، هو كون هذا الطرف يرفع لواء الإسلام؛ ما يشكل تزييفًا خطيراً للوعي الوطني والقيم الدينية النبيلة، الداعية إلى العدل ومكافحة الظلم والاستعمار، واعتداء على قيم التحرر الإنساني، من الاستبداد والعنف والاستغلال”.

وأكّدت أنّ “تصريح ونهج عباس طعنةً جديدة في خاصرة النضال الفلسطيني التحرري المخضب بالدماء والتضحيات غير المحدودة”.

 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى