التخطي إلى المحتوى

بسبب الظروف الراهنة للبلاد و ما طرأ على البلاد بشكل مفاجئ حدث أزمة كبيرة في كل القطاعات و المجالات و لكن الأزمة الأكبر أصابت الاقتصاد و على لهذا السبب في الآونة الأخيرة يتم إصدار كل يوم عدد كبير من الأخبار و التجديدات في قطاع الاقتصاد.

 

فمن أهم الأخبار خلال هذه الأيام أنه استطاع المهندس مصطفى فهمي من التحكم و السيطرة على الأمور في يوم مثل يوم شم النسيم حيث أن المواطنين بمدينة الشيخ زايد قاموا بتنفيذ الأوامر و استطاع من إخلاء المدينة والحدائق العامة من التجمعات التي اعتاد المصريون على فعلها في مثل هذه المناسبات السنوية و من أهم الأخبار أيضا هو انخفاض أسعار النفط و البترول حيث أن من أهم الخامات المستخدمة .

 

في مصر هو خام برنت وخام غرب تكساس الذي قلت أسعارها بشكل رهيب خلال الأزمة الحالية و أيضا بسبب الحظر الذي أقامته البلاد على المواطنين بغرض تقليل انتشار العدوى و الذى أدى إلى تقليل استخدام المواطنين إلى وسائل المواصلات والسيارات الخاصة فقل الطلب في الأسواق على هذه الخامات.

 

و هذا هو السبب الرئيسي في انخفاض أسعارهم و الذي أدى الى حدوث كارثة أكبر وهى زيادة المخزون في مراكز إنتاج هذه الخامات و عدم وجود أماكن كافية لتخزين هذه الكمية من الفائض و من أهم الأخبار أيضا الذي أكدها الدكتور محمود محيي الدين وهو الدكتور بجامعة القاهرة أن الاقتصاد الأمريكي.

 

قد توقف كاملا و ذلك بسبب الظروف الراهنة والأزمة الحالية للبلاد و الجدير بالذكر هو أن الدكتور محمود محيي الدين هو المبعوث الخاص بالأمم المتحدة الأمريكية بشأن تمويل التنمية.

 

و من أهم الأخبار المحلية أيضا هو تمكن الحكومة في محافظة القاهرة من السيطرة على الأمر خلال الاحتفال بعيد شم النسيم و أن المواطنين كانوا منفذين للأوامر و التزموا بيوتهم و لم يتم ضبط لأي تجمعات في المحافظة أو الحدائق بالأخص .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *