تكنولوجيا

القطارات التي تطير في اليابان

منذ قديم الأزل و اليابان تشتهر بسرعة قطاراتها وتستخدم التكنولوجيا الحديثة فيها بقيامها باستخدام تكنولوجيا تسبق العصر

قطارات تطير في الهواء:
التكنولوجيا الجديدة التي نتحدث عنها وتستخدمها اليابان هي قطارات لا تحتاج للسير على السكك الحديدية وإنما تطير في الهواء واسم ماغليف هو الذي يحمل اسم التكنولوجيا الجديدة ويشير إليها بأنها تعتبر مستقبل جميع القطارات في الأزمنة القادمة وسرعة ذلك القطار قد تصل إلي 600 كيلومتر في الساعة الواحدة

 

ويعمل على طيران بإرتفاع عشر سنتيمترات في الهواء ولا يستخدم العجلات إطلاقا التي يستخدمها باقي القطارات وتلك القطارات الجديدة يوجد على جانبيها مغناطيس او عبار عن لفائف يوجد بها مغناطيس وتعمل على دفع المغناطيس الموجود في القطار وتعمل على مساعدته أيضا على عدم الإنزلاق ووجوده معلق في الهواء والقضبان الحديدية التي تسير عليها القطارات تعمل على إبطاء سرعة القطارات

 

بسبب مايحدث من احتكاكات شديدة فيها ومن الممكن ان تلك القطارات الجديدة أن يتم انتشارها واستخدامها بعد حوالي سبع سنوات والذين يقومون على عمل ذلك المشروع يقولون انهم قاموا بإكمال مراحل إعداد التكنولوجيا ولا يوجد شئ يتبقى معهم سوى ان يبحثوا على أرض لتنفيذ ذلك المشروع وشركة السكك الحديدية في اليابان

 

قد أبدت موافقتها بأن تعمل على تمويل ذلك المشروع وخط القارات الاول الذي سيتم تنفيذه يجب ان يربط بين مدينة ناغويا التي تقع في جنوب العاصمة اليابانية وبين طوكيو وأضاف مسؤول ياباني أن سرعة القطار وصلت إلى 600 كيلومتر في الساعة في جميع الاختبارات

 

ولكن في أثناء الرحلات لن تتعدى سرعته 500 كيلو متر حفاظا علي سلامة أرواح البشر الذين سيكونون متواجدين فيه وذلك القطار الجديد الذي تم الإعلان عنه في ديسمبر والذي تم تصميمه لكي يعكس المناظر الطبيعية وفيه جميع وسائل الراحة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق