التخطي إلى المحتوى

كل واحد منا له ذكرياته التي عاشها مع أصدقائه أو مع أقاربه أو مع أبنائه وهذا يكون من احلي الذكريات التي يعيشها الأب مع ابنته وهذا ما حدث مع المليونير محمد حديد مع ابنته الجميلة والانيقة بيلا اثناء حضورهم الحفل السينمائي وتعتبر بيلا من أهم عارضات الأزياء وأكثرهم اثارة بالنسبة مشاهديها ومتابعيها.

 

والتي ظهرت مع أبيها محمد حديد وفي يديها الأيس كريم وتمسك بيد أبيها مع ابتسامات خفيفة ظهرت هذه الصورة عليه الانستجرام على يد أبيها محمد حديد على حسابه الخاص لاستعادة ذكرياته مع ابنته بيلا التي لها مكانة خاصة لدى أبيها محمد حديد حيث أن قبل ذلك نشر على صفحاته الخاصة رسالة  إلى  بيلا يقول فيها أنتي بنتي الغالي ولا استطيع العيش بدونك وكان يلتمس لها الأعذار عن ما حدث وعن نشر هذا الخبر وكان هذا بسبب اعلان بعض الصحافة عن إشهار إفلاس محمد حديد .

 

ويعتبر محمد حديد من أغنى الرجال وهو فلسطيني من أصل فلسطيني ولقد قام ايضا على حسابه الخاص الانستجرام رسالة شكر وتقدير للمرأة الفلسطينية بسبب جهودها التي تبذلها لرعاية أطفالهم وكان هذا الرد من خلال التعليق على نشر صورة امرأة فلسطينية تبيع بالشارع وتجلب قوت يومها لأطفالها وكان هذه الاطلالة التي فجرها علي الانستجرام بسبب احتفاله بعيد الأم ووجه ايضا رساله لأمه بل لكل نساء والأمهات الفلسطينية.

 

وقال من خلالها لقد تعبت والدتي كثيرا حتى وصلت لهذا الآن  لقد تحملت الصعاب التي لا تقدر اي أم على تخطيها وشكر لكل امرأة فلسطينية وبهذا يكون قد ارسل رسالة إلى الأمهات جميعا في عيد الأم ويعتبر المليونير محمد حديد من الرجال التي صبرت كثيرا حتى وصلت لهذه الدرجة ولقد كان صاحب اول تحريك للآذان بإسبانيا وهذا المسجد قد قفل من زمن بعيد و محمد الحديد تم تحريكه مرة أخرى وبهذا يكون المليونير محمد الحديد قد استعاد ذكرياته مع ابنته بنشره تلك الصورة القديمة لهما على الانستجرام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *