التخطي إلى المحتوى

تعتبر الاحلام شئ غامض خضع إلى كثير من التجارب والاكتشافات للتعرف على كيفية إتمام هذه الأحلام وهل هي تخضع الى تحكم العقل الباطن ام للتجارب والخبرات التي يمر بها الانسان سواء في يومه او حياته عامتا ولكن لم يؤكد العلماء هل الاحلام يمكن صنعها بالنسبة للإنسان أم لا يستطيع أحد التحكم فيها وهي من عند الله

قفازات للتحكم فى الاحلام

ولقد أكد علماء النفس ان الاحلام نستطيع التحكم فيها وذلك عن طريق توفير بيئة هادئة قبل النوم والتمتع بموسيقى محببة لدى الشخص الى جانب قراءة او رؤية شئ يدعو للحب والتفاؤل

لذلك فقد قام بعض من علماء الإلكترونيات بصنع قفاز يتحكم فى الاحلام عن طريق التحكم فى لحظة غفوة الإنسان وهي اللحظات التي يكون فيها الإنسان بين لحظات النوم واليقظة.

وتتم عمل القفازات بارتدائه قبل النوم مع توصيله بتطبيق على جهاز الهاتف يتم من خلاله التحكم فيه بتسجيل بعض العناصر التي تبث أثناء هذه الفترة عند الشخص النائم فيؤثر على أحلامه وعلى إبداعه ايضا

أثر الاحلام على الإبداع

ولقد قام الباحثون بعمل تجربة على خمسين شخص قاموا بارتدائهم هذه القفازات ثم فى أثناء غفوتهم قاموا ببث بعض العبارات عن كلمة بارود وكلمات مرتبطة به وبعض الأشخاص لم يقوموا ببث كلمات تماما ولم يرتدوا القفازات

وجد العلماء أن الأشخاص الذين قاموا بارتداء القفاز وبث كلمات مساعدة فى وقت الغفوة وطلب منهم كتابة قصه معبره تحتوى على هذه الكلمات وجدوا انهم ابدعوا في كتاباتهم بل وكانوا أكثر تحليلا وتفسيرا

أما الاشخاص الاخرين طلب منهم نفس الطلب لم يتسلموا الإبداعية او بأي نوع من التعمق في التفكير لذلك وجد العلماء أن هذا القفاز سيكون له دور كبير جدا في تحسين مزاج الإنسان والتحكم فى تفكيره و في نفسه البشرية ببث بعض الكلمات عبر القفز على المعجزات الحسية عبر اليد ويتم توصيلها مباشرة إلى المخ أثناء فترة الغفوة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *