التخطي إلى المحتوى

نجح أطباء صينيين بإزالة سكين صدئ من رجل صيني يبلغ 78 عام وهو يعيش في ريف الصين ويعمل مزارعًا، إذ تعرض هذا الرجل لهجوم سنة ١٩٩٤ فتلقى طعنة في رأسه بواسطة سكين وهذا السكين طوله ما يقارب أربع بوصات ، ونتيجة هذا الهجوم الذي كان هدفه السرقة.

فقد هذا الرجل الرؤية وأصيب بالصداع المزمن وشلل في زراعه وفي ساقه اليسرى أيضًا. وفي سنة ٢٠١٢ قرر هذا الرجل الذهاب للمستشفى على أمل أن يساعد الأطباء ويقومون بإيجاد حل للمشاكل التي يُعاني منهاهذا الكهل، وقام الأطباء بعمل أشعة سينية ومقطعية له ولكن تقرير الأشعة كان صادمًا، إذ تم اكتشاف نصل سكين داخل دماغ هذا الرجل، فرفض الأطباء بعمل العملية الخطيرة له وقاموا بإعطائه مسكنات للتخفيف من حدة الألم .

ولكن المسكنات لم تجدي معه نفعًا، وظل هذا الرجل يُعاني لسنوات طويلة.وكاد الرجل أن يفقد حياته إذ لم يكن الأطباء الذين يقومون بالتجول في هذا الريف بالعلم بحالة الرجل الخطيرة ومدى معاناته ، لذلك قرر أحد الأطباء بأن ينقل إلى مستشفى متخصصة لهذه الحالات حتي يتلقى العلاج بصورة أفضل .

وبحسب الأشعة التي أجريت له فقد قرر الأطباء أن الجراحة هي أفضل طريقة لحل هذه المشاكل التي يُعاني منها الرجل ، وقد تمكن الأطباء من إزالة السكين الصدئ ، وأصبح الرجل يري بعينه اليمني وتمكن من التجول بدون مرافقة أحد من أفراد عائلته،  وأصبح الأن يتمتع بصحة جيدة .

وقد تم نشر قصته في الجرائد ومواقع التواصل الاجتماعي ونجا هذا الرجل من آلامه ومن هذا الصداع الذي كان يلازمه لسنوات عديدة، كما صرح هذا الرجل بعد نجاح عمليته أن الأطباء قد منحوا لي فرصة أخرى للعيش بسلام بدون أن أشعر بألم،بعد أن كنت أعاني من هذه المشاكل لسنوات طويلة، إذ كانت فرحتي عارمة عندما أخبرني الطبيب بأن العملية قد نجحت ولم أعد أشكو من أي ألم بعد الأن .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *