التخطي إلى المحتوى

أسعار النفط قامت بالتراجع إلي أكثر من 2% ووصلت إلي حوالي 60 دولار للبرميل الواحد ووجود خسارة اسبوعية بسبب المخاوف من زيادة انتشار الفيروس أكثر في الصين والذي يعتبر ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم بأكمله وايضا ذلك يؤثر على طلب الطاقة وحركة السفر وذلك الفيروس قام بوقف خدمات النقل العام ووصلت إلى حوالي عشر مدن صينية

 

وايضا ظهرت العديد من حالات الإصابة بذلك الفيروس في الولايات المتحدة وأيضا في دول آسيوية أخرى والخام الأمريكي قام بالانخفاض إلي حوالي 2.5 % ليقوم بتسجيل 54.20 دولار وأدي ذلك إلي انخفاض بنسبة قد تصل إلي 7.5 % وايضا خام البرنت منخفض إلي حوالي 60.62 دولار وذلك سعر البرميل الواحد خام القياس العالمي قد انخفض ووصل إلي 6.5% وذلك سيكون متراجعا للأسبوع الثالث أيضا

 

وقال رئيس ليبيا أويل أند ليبوا ان السرقه يوجد بها كثير من التوتر والقلق الذي يصيبها من انتشار ذلك الفيروس لأن ذلك من الممكن ان يقوم بالتأثير على طلب حاجات النفط وخاصة في قارة آسيا التي تعتبر سوق النمو وتخاف السلطات من انتشار ذلك المرض من ان يكون هناك حالات إصابة تظهر أكثر في اعياد السنة الصينية الجديدة لأن الصينيين يقومون بالعديد من الرحلات في هذه المناسبة

 

وقال محلل النفط في شيكاغو يوجد شعور بأن إمدادات النفط تكون آمنه وذلك بسبب تراجع إيران في الوقت الحالي ولكن يوجد بعض التوتر والقلق في السوق وأسعار النفط العالمي قامت بالتراجع عن ووصلت 60.05دولار وذلك سعر البرميل الواحد فقط ولكن الأسواق مازالت ترقب المخاطر وماذا سيحدث بعد ذلك بسبب تلك التقلبات التي تمر بها وبسبب تزايد أعداد المصابين وحالات القتل بسبب ذلك الفيروس المنتشر بكثرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *