التخطي إلى المحتوى

‏حاولت الفتاة إيزابيل بوروز ‏التي تبلغ من العمر 22 عام وهي فتاة عاشقه أفلام ديزني خاصة بشخصيات الأميرات وقد قامت بفكرة لفات تخلص من الروتين والملل الذي تشعر به خاصة في فترة العزل المنزلي والفكرة هي أن ترتدي كل يوم شخصية من شخصيات ديزني المختلفة من الأميرات.

إيزابيل بوروز في زي حورية البحر

‏قد أثبتت الفتاة من خلال تجربتها أن الملابس ليست باهظة الثمن ويمكن تصميمها من أي ملابس متوفر لديك واستطاع الحطة أنت تصميم ملابس بعض الشخصيات مثل الاميرة ويتوج والضفدع والجميلة والوحش و إيزابيلا ماري بوبينز و بيتر بان و أرييل جون دارلينج و أليس في ‏بلاد العجائب كما  ذكرت إحدى الصحف البريطانية.

‏وقد أشارت الفتاة أنها فكرت في تصميم ملابس شخصيات ديزني لكي تتخلص من الشعور بالملل في فترة العزل المنزلي للحد من انتشار الفيروس التاجي وقبل  تصميم الملابس حرصت على مشاهدة أفلام ديزني قبل تصميم الملابس.

‏كما إشارة أيضا من فيلم غرب ساسكس ‏أنها تعلمت التصميم هذه الملابس البسيطة يدويا في المنزل وإنها تحاول من خلال تصميم هذه الملابس الهروب من الواقع وتستمر في التصميم حتى تنتهي من تنفيذ جميع الشخصيات ما عدا ربونزل التي تجنبها لأنها تعيش في قرية تسمى كورونا وهي تريد من هذا العمل أن ترسم البسمة على وجوه الناس وليس تقوم بتذكرهم بهذا الوباء.

كما أضافت إيزابيل بوروز ‏أنها تحب مشاهدة جميع أفلام ديزني ولكن قالت إن الفيلم المفضل لديها وتتابع ودايما هو فيلم الجميلة والوحش الذي تفضل جميع شخصيات وخاصة بطلة الفيلم ‏هي تلك الفتاة المتمردة عن العادات والتقاليد التي ضحت بحياتها  لكي تقوم بإنقاذ والدها من يد الوحش بعد ما تم حبسة في القصر كما إشارت إيزابيل ‏ أن شخصية الفتان البطلة في الفيلم ساعدتها كثيرا على أن تكون قوية في حياتها ومستقلة ‏وهذا يعني حقا تأثرها أفلام ديزني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *