التخطي إلى المحتوى

في الفترة الأخيرة وبعد تطبيق قرار الحظر المنزلي في كل البلدان العربية والاجنبية وكل دول العالم قد لوحظ زيادة أعداد المتقاعدين عاطفيا على برامج المواعدة ، حيث لوحظ أن برنامج OkCupid قد زادت نسبة المتابعة علية بمعدل عشرة في المائة خلال وذلك منذ بداية  شهر مارس لعام الفين وعشرين ، من المعروف ان هذا البرنامج هو خاص المتواعدين عاطفيا على الإنترنت ويسمح  بالمواعدة على شبكات الإنترنت .

 

ومع هذه الزيادة في معدل المتواعدين يقدم التطبيق خدمة جديدة تسمى المواعدة الإفتراضية وهي الأشخاص العازبين ، هذا ما ذكره موقع  news 18 الأمريكي في هذا الموضوع ، وقد ذكر الموقع ايضا ان هذه المواعدة الإفتراضية ستوفر للمستخدمين جودة اعلى للمحادثات والمكالمات وستوفر الوقت المزيد للقضاء مع الشخص الآخر ، كما انها ستوفر سهولة معرفة ما أذا كان الشخص الذي تتواعد معه مهتما بك و المحادثة معك ام لا ، وايضا معرفة إذا كان هناك توافق بينكما ان لا ، وفي حالة المواعدة بين شخصين لتحديد مواعيد إفتراضية سيقوم كلا من الرجال والنساء بالمشاركة في هذه الأنشطة .

واما بالنسبة للمقارنة بين الرجال والنساء في هذا الموضوع ، فإنه بالنسبة للرسائل الكتابية أو النصية  فإن تمثل نسبة ثلاثة وثلاثون في المائة من الرجال ونسبة إثنان وأربعون بالمائة من النساء ، وبالنسبة لمكالمات الفيديو فإن نسبة الرجال كانت ثلاثة وثلاثون بالمائة ونسبة النساء كانت ثلاثة عشر بالمائة ، وبالنسبة للمكالمات الهاتفية العادية القديمة فإنها يفضلها نسبة مايقرب من سبعة وعشرون بالمائة من الرجال ونسبة واحد وعشرون بالمائة من النساء .

وأما بالنسبة لما يفضله المتواجدين في هذا الموضوع وفيما  يتعلق بقضاء الوقت معا في أي شئ ، فإن معظم هؤلاء الأشخاص قد أقروا بأنهم يفضلون تناول العشاء معا اوز المشروبات بنسبة واحد وأربعون بالمائة ، وجاءت نسبة إثنان وعشرون بالمئة منهم يفضلون مشاهدة فيلم او مسلسل مفضل لديهم  وقال نسبة ثلاثين في المائة أنهم يحبون هذا الموضوع لأنهم يستطيعون ارتداء ملابس النوم حتى في مواعيد المواعدة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *