اخبار

الإعلام الحكومي بغزة يتحدث حول أعداد العمال الذي سيحصلون على تصاريح للعمل في (إسرائيل) وموعد انتهاء التسجيل



غزة – المتقدمون 

قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، سلامة معروف، إن التسجيل للعمل في الداخل المحتل إلكترونيًا بشكل كامل ولا يوجد أي رسوم على عملية تقديم العمال للحصول على فرصة عمل داخل الأراضي المحتلة عام 1948

وأكد  معروف، أنه عندما يتم حصر كل المتقدمين عبر جهات الاختصاص المختلفة وبعدها ستسكمل الإجراءات للحصول على التصاريح اللازمة التي ستخولهم من الدخول للعمل في الداخل المحتل.

وأوضح معروف، أن ذلك الإعلان يأتي ضمن التفاهمات التي تمت على المستوى السياسي سابقًا، والجهود المبذولة من كل الأطراف داخل القطاع للتخفيف من الحصار ونسب البطالة التي ارتفعت بشكل كبير بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

وبين أن الشرط المتعلق بخلو الصحيفة الجنائية للمتقدم يعني ذلك أن لا يكون على المواطن أي قضية أو أحكام قضائية لها علاقة بقضايا جنائية نظرت في المحاكم وصدرت بحقها أحكام، وذلك يتم عبر الرابط الإلكتروني عبر المنظومة الحكومية، لافتًا إلى أن لا يوجد أي جهد للمواطن الذي يرغب بالتسجيل للعمل، وجميع الخطوات ستكون إلكترونيًا.

وأكد معروف أن فتح التسجيل عبر رابط إلكتروني يأتي للحد من عملية التلاعب التي حدثت سابقًا، ومحاولة البعض التربح على حساب العمال في قطاع غزة، منوهًا إلى أن يتم متابعة عملية التسجيل تقنيًا من الجهات المختصة.

وأشار إلى أن التسجيل مفتوحًا لعدة أيام وعلى مدار الساعة، ولم يحدد موعد لإغلاقه بعد لأن الأمر مرهون بأعداد المسجلين وعندما تتحدد الرؤية سيتم الاعلان عن الفترة التي سيتم اغلاق الرابط فيها قبل فترة كافية من إغلاقه.

وفيما يتعلق بالتسجيل الصحيح، قال معروف ستصل المُسجل رسالة تأكد عملية تسجيله بنجاح في حال كانت الشروط تنطبق عليه، مؤكدًا أن الشروط واضحة ومجانية.

وحول الإعداد التي سيسمح لها بالعمل، كشف أنه وفقًا للمعلومات التي رشحت إليهم سيمح بمغادرة 20 ألف عامل، لكن ذلك متعلق بالحوارات على المستوى السياسي مع الوسطاء، منوهًا إلى أن الأولوية ستكون لمن تنطبق عليه الشروط.

ندعوك للانضمام لقناتنا على التيليجرام من هنامن هنا لتصلك أحدث الأخبار العاجلة، والوظائف الشاغرة، والمنح الدراسية، والملفات التعليمية 





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى