رياضة

تداعيات عملية القدس – ( 24FM ) الصفحة الرسمية لإذاعة


24FM– قال المختص في الشأن الإسرائيلي عادل شديد في حديثه مع إذاعة 24FM إن “المفاجأة والصدمة لعملية أمس عدا عن طبيعتها ونتيجتها القاسية من وجهة النظر الإسرائيلية جاءت في ظل مرحلة من الهدوء شهدتها المنطقة، وبدأت تتصرف إسرائيل أن وجودها يشكل حلاً وكذلك نجحت في إنتاج خطاب جديد يتمحور حول القضية الفلسطينية”.

وحول تداعيات “عملية القدس” رآى شديد أن هنالك توجه باعتبار العملية “فردية” مرتبطة بشخص المنفذ فقط، كون اعتبارها عملية منظمة يستدعي تصعيداً إسرائيلياً.

وحول الأصوات الإسرائيلية التي تنادي بإعادة طرح ملف “البوابات الإلكترونية” اعتبر شديد أنه يأتي في سياق المناطفات السياسية الداخلية في الحكومة الإسرائيلية، لاظهار رئيس الحكومة نفتالي بينيت بمظهر الضعيف، وهو أمر يسنحب كذلك على اعتداءات المستوطنين التي شهدتها مناطق الضفة بالأمس والتي تهدف إلى  إفشال بينت في ظل حكومة إسرائيلية امكانية انسجامها الداخلي صعبة للغاية  وتعرضها لأي هزة قوية تعيد الحالة السياسية الإسرائيلية إلى المربع الأول(3 سنوات بلا حكومة).

هذا وأعربت مصادر في الأمن الإسرائيلي يوم الاثنين، عن مخاوفها من أن تؤدي عملية القدس البطولية أمس بمدينة القدس المحتلة إلى انفجار الأوضاع.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن مصادر أمنية إسرائيلية خشيتها من أن يشكل نجاح العملية التي نفذها الشهيد فادي أبو شخيدم أمس على مداخل الأقصى، شرارة تفجير للأوضاع في الضفة والقدس، بـ”تحريض شديد من حركة حماس”.

من جهته قال مسؤول في الشرطة الاسرائيلية لهيئة البث الرسمية الإسرائيلية (كان):”نأخذ بعين الحسبان أن الوضع من الممكن أن يتدهور إلى موجة من العمليات الفردية” مشيرا إلى أنه “بعد العملية قررنا تعزيز القوات في المنطقة”.





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى