التخطي إلى المحتوى

قامت اليوم المؤسسة التابعة لشركاء أبحاث ذكاء المستهلك   CIRP بإصدار مجموعة من البيانات الحديثة التي تشير إلي أنه أثناء الربع الأول للعام الحالي كان هناك 56 % من نسبة الهواتف الذكية التي نشطت في الولايات المتحدة عبارة عن الهواتف الخاصة بأندرويد بينا علي الجانب الآخر كانت نسبة هواتف الآيفون التي تعمل على نظام IOS 44 % وهي النسبة المتبقية وذلك بحسب أحد المواقع الأمريكية الشهيرة

وقد تكبد أندرويد خسارة 8 نقاط مئوية مقارنة بالعام الماضي وذلك يعني أن نظام IOS قام بإضافة تلك النقاط  لرصيده كما أنه خلال الربع الأول من سنة 2018 تم تفضيل عمليات التنشيط الأمريكية لنظام أندرويد بنسبة  % 68 على الرغم من وصول نظام أبل إلي 32 %

كما بلغت حصة أندرويد لعامي 2017 و2016 حوالي 62 % و58 % على التوالي في الربع الأول من العمليات التي تمت لتنشيط الهواتف الذكية لذلك يتضح أنه فيما يتعلق بشركة أبل فإن هذا يعد أفضل ربع أول لشركة أبل منذ سنة 2016 وعلي الجانب الآخر من المقدر أن يمتلك أندرويد نسبة 86 % بالنسبة لسوق الهواتف الذكية في مختلف أنحاء العالم وذلك يعد من الأمور المدهشة إذ أنه في عام 2009 بلغت حصته 3.9 % كما بلغت خلال عام     2018 فقط نسبة 5 %

كما كشف CIRP اليوم في إحدى تقاريرها عن صعوبة أبل في جذب مستخدمي IOS جديد وذلك بعيدا عن أندرويد والعكس صحيح أيضا كما جاءت أجدد البيانات أثناء الربع الأول لعام 2020 أن نسبة الولاء لنظام أبل بلغ تقريبا 91 % وذلك مقارنة بنظام أندرويد الذي بلغت نسبته 89 %

وكانت تلك المنصتين قد عملت على منع المستهلكين من القفز وخلال السنوات الأربع الأخيرة حصل كم من نظامي IOS وأندرويد على نسبة من الولاء تقارب  %90 وهذا أيضا يشير إلي أن معظم التبادل التجاري يتم بين مصنعي الهواتف الذكية وليس بين أنظمة التشغيل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *