منوعات

قصة كاميرون هيرين الحقيقية .. وأبرز الحقائق عن عائلته



كاميرون هيرين، الشاب الوسيم الذي قتل أمًا وابنتها في شارع بايشور بوليفارد ، اشتهر على تيك توك واصبح لديه داعمين من تويتر.

قصة كاميرون هيرين الحقيقية

كاميرون هيرين، شاب بعمر الثامنة عشر كان مسؤولًا عن قتل أم وطفلتها في شوارع بايشور بوليفارد عام 2018، وتمت محاكمته بالسجن لمدة 24 سنة، هيرين وشاب آخر هو جون بارينو اتهموا بالسباق وقت الحادث المميت، واعترف بارينو بذنبه، وتم إرساله للسجن لمدة 6 سنوات.

وقد قال المدعي العام اندرو وارن بأن هذه الجريمة قد اودت بحياتين جميلتين وهي حياة الام وابنتها وسببت آلام كبيرة لاربع عائلات، ولا يمكن لاي شيء ان يقوم بإصلاح هذا الضرر أو إعادة الارواح التي فقدت في هذا السباق المتهور، لكن من خلال هذه النتيجة والعقاب لهيرين يمكن توفير بعض الراحة لعائلة جيسيكا وليليا.

عائلة هيرين واصدقائه حاولوا دعمه من خلال تصويره بانه شخص محب وعطوف وليس لديه اي نية لإيذاء اي شخص، وقد اطلقوا على ما حدث بأنه حادث مروع ليس اكثر، ولا يحمل اي نية لإيذاء اي شخص، وقد قالت عمة هيرين كيم سالتر بأن هذا الحادث كان مروعًا ليس فقط من اجل عائلة المتوفاة، وإنما من اجل هيرين وعائلته ايضًا.

فريق الدفاع، جون فيتزجيبونز ، يقول إن هيرين أخطأ ، ولم يدرك بحق النتائج المترتبة عن السرعة والعواقب التي يمكن ان تنجم، وقد شهد الدكتور مايكل سكوت ماهر بان دماغ الإنسان بعمر ال18 سنة لا يتطور بالكامل مثل دماغ الشخص في العشرينات من عمره.

اقر هيرين بذنبة في جريمة القتل بالسيارة (جنحة من الدرجة الثانية)، والسباق غير القانوني (جنحة من الدرجة الاولى) في ديسمبر، وقال المحققون بان هيرين كان يقود بسرعة اكثر من 100 ميل في الساعة عندما اصطدم بجيسيكا ريسينجر راوبينولت البالغة من العمر 24 عامًا وليليا روبنولت البالغة من العمر 21 شهرًا وتسبب بوفاتهما، وقد طالب زوج جيسيكا بمحاكمة كاميرون على الاقل لمدة 30 سنة، لانه تسبب بفقدان ارواح بريئة، ولان هذا الحادث لم يكن حادث قضاء وقدر، إنما كان اصطدامًا. [1]

الاهتمام بقضية هيرين من قبل وسائل التواصل

بدأ كاميرون هيرين العقوبة في السجن لمدة 24 سنة من اجل حادث سيارة في ابريل، وبحلول اوائل شهر يوليو، اطلقت جيوش من حساب ات التواصل الاجتماعي حملات لدعمه، انهالت التعليقات التي تقوم بالإشارة إلى (تاغ) “كاميرون هيرين” او “العدالة لكاميرون” على صفحات التويتر والانستغرام وفيسبوك لمحاكمة الدائرة الثالثة عشر، ومحامي ولاية هيلزبورو ، أندرو وارين ، وإدارة الإصلاح في فلوريدا ، وتامبا باي تايمز والعديد من محطات الأخبار التلفزيونية المحلية، كما قاموا بالإشارة إلى كل من الحاكم والرئيس وأوبرا.

العديد من الداعمين كانوا من الشرق الاوسط، وقاموا بالنشر والتفاعل بمزيج من اللغة العربية والانجليزية، والتفاعل من خلال الإيموجيز، والفيديوهات لرد فعل كاميرون هيرين على عقابه، وقاموا ايضًا بنشر صور لهيرين في المدرسة الثانوية، وتم تصويره ايضًا على شكل شخصية كرتونية من قبل احد المتابعين.

عقوبة هيرين كانت واضحة وهي من اجل وفاة جيسيكا البالغة من العمر 24 سنة، وابنتها ليلي البالغة من العمر 21 شهرًا، وقد تلقى كاميرون دعم فاق التوقعات، مع اكثر من 100000 تغريدة على توتير، وقد حاز فيديو متعلق بهيرين على اكثر من 1.7 بليون مشاهدة، تلقى هيرين دعمًا كبيرًا وكان هناك العديد من المؤيدين الذين طالبوا بعقاب اقصر له، وكان هذا الدعم الكبير له تأثير على عائلة هيرين وعائلة الضحايا وعلى هيرين بذاته.

لم تلقى هيرين كل هذا الدعم

تلقى هيرين كل هذا الدعم من مزيج من الاشخاص كانوا يعتقدون بان عقوبة هيرين كانت قاسية للغاية، وان هيرين لا يشبه منظر المجرمين وانه صغيرًا وجميلًا للغاية ولا يمكنه تلقي عقوبة قاسية بهذا القدر، كما كان هناك العديد من الحسابات الوهمية من الشرق الاوسط، او تم التحويل من النشر عن موسيقى البوب الكورية بي تي اس BTS إلى النشر حصرًا عن هيرين وذلك من اجل إنشاء قاعدة بالمتابعين في البداية، بعض المتابعين لم يكتفي بذلك إنما قام بإنشاء حسابات وهمية استعملت صور شخصية تم تعديلها بتقنية الذكاء الاصطناعي، وكما كان هناك مواقع غريبة قامت بدعم قضية هيرين، كان هناك موقع عربي يعد من افضل نتائج بحث غوغل قام بالتخصص في الدفاع عن قضية هيرين.

علق توتير حوالي 900 حساب نشر عن قضية هيرين، بسبب انتهاكات تخص سياسة التلاعب بمنصات الشركة والبريد العشوائي، مما أدى إلى إزالة اكثر من 90 الف تغريدة، والشركة استمرت بالتحقيق بنشاط في هذه القضية، وستقوم بنشر النتائج علنًا عند اكتمال التحقيق.

الخبراء قالوا ان فهم دواعم كل هذا الدعم صعب للغاية، وحملات التأثير على مواقع التواصل الاجتماعي غالبًا ما تشكل مشكلة، لأن الاشخاص يقومون بالتلاعب بالشخصيات الحقيقية، والحسابات الوهمية ليبدو كما لو ان الامر حقيقي، غالبًا ما يكون لمثل هذه الحملات دوافع سياسية، او تضخيم اسعار الاسهم مثلًا، لكن في مثل هذه الحالة، فإن الدوافع غامضة بعض الشيء.

وقال وكيل مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق الذي ركز على الجرائم الإلكترونية انه ليس من الصعب العثور على شخص يقوم بهذه الحملات نيابه عنك، وهذا الامر يمكن ان يكلف 10000$ لجعل هيرين ينتشر بهذه السرعة، وهذه المنشورات كان لها تاثير سلبي للغاية على حساب عائلة الضحايا الذين قاموا بإخفاء حساباتهم كي لا يتلقوا رسائل سلبية او رسائل تهديدية، لكن عائلة هيرين نفت القيام باي عملية لانتشار قضية كاميرون، وإنما كان السبب بحد تعبيرهم هو فيديو على اليوتيوب انتشر انتشارًا واسعًا للغاية، وقد صرح محامي هيرين انهم لا يملكون الإمكانية المادية حتى من اجل نشر قضية هيرين إلى هذا الحد. [2]

حقائق عن عائلة كاميرون هيرين

وفقًا للتقارير، تمتلك عائلة كاميرون هيرين صافي ثروة لا يقل عن مليون دولار، كاميرون هيرين الذي ينتمي إلى عائلة مسيحية كان يقوم سيارة والدته موستنج فورد جي تي عندما صدم جيسيكا وابنتها وتسبب بوفاتهما، والدة كاميرون هيرين، شيرين هيرين هي مديرة تنفيذية متقاعدة في مجال التأمين بينما والده كريستوفر هيرين هو محرر ومصور فيديو. [3]

وصفت والدة كاميرون هيرين الدعم لابنها بانه يشبه الإدمان غير الصحي، ولاحظت الاهتمام الكبير بقضية ابنها، وان هناك اشخاص حقيقين مهتمين بالقضية إلى حد كبير، والعديد منهم قام بالاتصال بها من بلدان في الشرق الاوسط في منتصف الليل.

عائلة هيرين تتجنب وسائل التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي، من ضمنها صفحة الفايسبوك الخاصة بهيرين التي تضم اكثر من 12000 عضو، وذلك بسبب كثرة المعلومات الخاطئة حول حادثة هيرين وانتشار العديد من الشائعات حول هذه القضية. [2]



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى