منوعات

مميزات مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية



ما هي مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية

أعلن ولي العهد الأمير السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية ومؤسس ورئيس  مؤسسة محمد بن سلمان مسك الخيرية عن إطلاق مشروع غير ربحي وهو إنشاء مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية، لتكون الأولى في العالم ، والتي تهدف لتكون مدينة حاضنة لجموع الشباب المتطوعين والمؤسسات الخيرية وغير الربحية الإقليمية والعالمية والتي تسعى إلى تحقيق المشاريع بطرق غير ربحية لتكون متوفرة للجميع، وهذه هي أحد مميزات مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية.

يهدف الأمير محمد بن سلمان حسب تصريحه إلى أن هذه المدينة ستقوم بتوفير الفرص والبرامج المجانية للشباب والفتيات بغرض تأهيل قيادات المستقبل ، كما أنها ستكون ملاذًا تعليميًا يقدم للشباب العديد من الأنشطة والبرامج والتدريبات، كما أن هذه المدينة الجديد ستقوم بتبني مفهوم التوأم الرقمي، الذي قوم على أساس سد الفجوة الموجودة بين العالم الافتراضي والعالم الرقمي، وذلك عن طريق إنشاء مدارس وكليات ومركز للمؤتمرات، ومتحف علمي، مما يتيح الفرص للشباب والفتيات المبتكرين في العلوم كي يقوموا بتنفيذ أفكارهم عن طريق استخدام التقنيات الحديثة والأنظمة المتطورة، كما أن هذه المدينة ستكون قبلة هامة للمستثمرين في سبيل العلم حول العالم.[1][2]

مميزات مدينة الأمير محمد بن سلمان

جاء الإعلان عن مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية ليفتح أفاقًا جديدة للشباب السعودي وجموع شباب العالم، ويهدف الأمير محمد بن سلمان حسب تصريحه إلى أن هذه المدينة ستقوم بتوفير الفرص والبرامج المجانية للشباب والفتيات بغرض تأهيل قيادات المستقبل، وذلك عن طريق إنشاء مدينة حيوية ذات منظومة شبابية كي تمكن أصحاب المواهب من استغلال مواهبهم في سبيل أن تنتفع به المملكة العربية السعودية بأن تنهض باسم أبنائها.

لقد جاء تصميم مدينة الأمير محمد بن سلمان لتكون ذات تصميم صديق للمشاة وتدعم تعزيز التنمية المستدامة عن طريق تخصيص ما يزيد عن (44%) من مساحة المدينة للمساحات الخضراء المفتوحة وذلك كي تكون هذه المدينة محورها الأساسي هو الإنسان، ولقد تم الإعلان على أن هذه المدينة ستكون على أرض خاصة بولي العهد محمد بن سلمان وتقع بحي عرقة بمحاذاة وادي حنيفة، وسوف تكون على مساحة تبلغ بحوالي 3.4 كيلو متر مربع، أما باقي التفاصيل عن مراحل مشروع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية سيتم إعلانها خلال الشهور القادمة بعد أن تتضح الرؤى وتثبت المفاهيم.

مما سبق من تفاصيل أطلعنا عليها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يتضح أن مميزات مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية تتمثل فيما يلي:

  •  أول مؤسسة تعليمية غير ربحية.
  • مدينة تستهدف الشباب ذو المواهب ليقوموا باستغلالها وتطويرها.
  • توفير الفرص للشباب والفتيات عن طريق إعطائهم التدريبات اللازمة.
  •  مدينة تدعم الابتكار وريادة الأعمال وتأهيل قيادات المستقبل بشكل غير ربحي.
  • مساحة لتحقيق طموحات المبتكرين في العلوم والتقنية بالأنظمة المتطورة.
  • فرصة قوية للمستثمرين ذوي المساهمات المجتمعية حول العالم.
  • مدينة تدعم تعزيز التنمية المستدامة عن طريق تخصيص ما يزيد عن (44%) من مساحة المدينة للمساحات الخضراء المفتوحة.[2][3]

تصريح الأمير محمد بن سلمان

أعلن ولي العهد الأمير السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية ومؤسس ورئيس  مؤسسة محمد بن سلمان مسك الخيرية عن إطلاق مشروع غير ربحي وهو إنشاء مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية، لتكون الأولى في العالم قائلا: «ستساهم المدينة غير الربحية الأولى من نوعها في تحقيق مستهدفات مؤسسة محمد بن سلمان  مسك الخيرية في دعم الابتكار وريادة الأعمال وتأهيل قيادات المستقبل، وذلك من حيث ما ستوفره من فرص وبرامج تدريب للشباب والفتيات، كما ستضم جملة من الخدمات التي ستساهم في إيجاد بيئة جاذبة للمستفيدين من أنشطة المدينة».

كما أضاف: «ستحتضن المدينة التي تتبنى مفهوم التوأم الرقمي على العديد من الأكاديميات والكليات ومدارس مسك، وستشمل على مركز للمؤتمرات، ومتحف علمي، ومركز الإبداع ليكون مساحة لتحقيق طموحات المبتكرين في العلوم والتقنية بالأنظمة المتطورة، مثل: الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء والروبوتات، وكذلك معهد ومعرض للفنون، ومسارح لفنون الأداء، ومنطقة ألعاب، ومعهد لفنون الطهي بالإضافة إلى مجمع سكني متكامل، وستعمل المدينة أيضاً على استضافة رؤوس الأموال الجريئة والمستثمرين ذوي المساهمات المجتمعية حول العالم.»[1][4]

نبذة عن الأمير محمد بن سلمان

هو الأمير وولي عهد المملكة العربية السعودية الحالي محمد بن سلمان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي بن عبدالله بن محمد آل سعود، ويشغل أيضًا منصب نائب رئيس مجلس الوزراء، ومنصب وزير الدفاع ومنصب رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في المملكة العربية السعودية.

ولد الأمير محمد بن سلمان بن محمد آل سعود في مدينة الرياض عام 1985 ويبلغ عمره حوالي 36 عامًا، وهو متزوج وله أربعة أبناء من الأميرة السعودية سارة بنت مشهور بن عبدالعزيز آل سعود، ولقد درس الأمير محمد بن سلمان في مدارس الرياض، وكان من ضمن العشر الأوائل طوال مسيرته الدراسية، ولقد درس القانون والعلوم السياسية وحصل على درجة البكالوريوس من جامعة الملك سعود وهو الثاني على دفعته، لكن لم يكتفى بهذا القدر فقط من التعليم بل قام أيضًا بتلقي العديد من الدورات والبرامج التعليمية المكثفة كي يطور من نفسه ويصبح ما هو عليه الآن.

ولقد تقلد الأمير محمد بن سلمان العديد من المناصب والأعمال قبل أن يصبح ما هو عليه الآن، طول العشرة أعوام الفائتة، ومن المناصب التي تولاها الأمير محمد بن سلمان ما يأتي:[5]

  • مستشار متفرغ بهيئة الخبراء في مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية.
  • مستشاراً خاصاً لأمير منطقة الرياض.
  • عمل أميناً عاماً لمركز الرياض للتنافسية.
  • مستشاراً خاصاً لسمو رئيس مجلس إدارة دارة الملك عبدالعزيز.
  • كما عمل الأمير محمد عضواً في اللجنة التنفيذية العليا لتطوير الدرعية.
  • مستشاراً خاصاً لسمو الأمير سلمان بن عبدالعزيز.
  • مستشاراً ومشرفاً على المكتب الخاص والشؤون الخاصة لسمو ولي العهد.
  • قائد للتحالف العربي في عملية عاصفة الحزم.
  • وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء.
  • رئيساً لديوان سمو ولي العهد ومستشاراً خاصاً له بمرتبة وزير.

إنجازات الأمير محمد بن سلمان

يمتلك الأمير محمد بن سلمان تاريخ حافل بالإنجازات، والتي تعم نتائجها على العالم العربي أجمع وليست السعودية وحدها، ومن أهم إنجازات الأمير محمد بن سلمان ما يأتي:

  • بمواجهة المليشيات الحوثية الموجودة في اليمن لمحاولة إعادة الشرعية بها في عملية عاصفة الحزم
  • تأسيس التحالف الإسلامي عام 2015 على يد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز لمواجهة الإرهاب في جميع النواحي السياسية والإعلامية والعسكرية والاقتصادية في العالم الإسلامي.
  • تحسين أوضاع المرأة السعودية من خلال إدخالها في مجالات العمل وتوليها المناصب الإدارية والسياسية العليا.
  • تطوير إستراتيجية الاستثمار بالمملكة من أجل الحصول على المشروعات بعوائد متوسطة.
  • إنشاء تعاون عسكري بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة الإرهاب.
  • تأسيس الشركة السعودية للصناعات العسكرية.
  • تنظيم القمة العربية الإسلامية الأميركية لمكافحة التطرف باسم الإسلام.
  • التنسيق مع التحالف الدولي للقضاء على تنظيم داعش.
  • مواجهة التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية.
  • تنسيق العمل العربي المشترك لمجابهة أي تدخلات من إيران في المنطقة.



المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى