رياضة

فرنسا تدين اختبار موسكو صاروخا مضادا للأقمار الاصطناعية


فرنسا تدين اختبار موسكو صاروخا مضادا للأقمار الاصطناعية

24FM – وكالات – أدانت فرنسا الثلاثاء اختبارا أجرته روسيا على سلاح مضاد للأقمار الاصطناعية لتفجير أحد أقمارها غير المستخدمة مما أطلق سحابة من الحطام في مدار منخفض. وأحيت العملية المخاوف حيال مخاطر عسكرة الفضاء.

شجبت فرنسا الثلاثاء الاختبار الذي أجرته روسيا الاثنين على سلاح مضاد للأقمار الاصطناعية لتفجير أحد أقمارها غير المستخدمة مما أطلق سحابة من الحطام في مدار منخفض.

وقالت وزارتا الخارجية والقوات المسلحة في بيان مشترك “إنه (الاختبار) أمر مزعزع للاستقرار وغير مسؤول ومن المرجح أن تكون له عواقب لفترة طويلة جدا في بيئة الفضاء ولكل الأطراف العاملة في الفضاء”.

وكانت روسيا قد أقرت الثلاثاء باختبار صاروخ دمر أحد أقدم أقمارها الاصطناعية في مدار الأرض، واصفة في الوقت نفسه الاتهامات الأمريكية بأن عملية الإطلاق عرضت محطة الفضاء الدولية وطاقمها للخطر بأنها “خبيثة”.

وأطلقت موسكو الاثنين من الأرض صاروخا على قمر اصطناعي سوفياتي قديم في تجربة نددت بها الولايات المتحدة باعتبارها “تصرفا خطرا”.

وأوضحت الولايات المتحدة أن التجربة ولدت “سحابة” من قطع الحطام يمكن أن تهدد سلامة طاقم محطة الفضاء الدولية وأن تشكل خطرا على العديد من الأقمار الاصطناعية.

مخاوف من عسكرة الفضاء

وذكرت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن رواد الفضاء السبعة على متن المحطة، وهم أربعة أمريكيين وألماني وروسيان، اضطروا للجوء إلى مركباتهم الملتحمة بالمحطة استعدادا لاحتمال عملية إجلاء طارئة.

وأحيت العملية المخاوف حيال مخاطر عسكرة الفضاء.

وبعد لزوم الصمت يوما كاملا، اعترفت وزارة الدفاع الروسية أخيرا الثلاثاء بأنها أجرت “بنجاح تجربة دمر بنتيجتها الجسم الفضائي تسيلينا-د الموضوع في المدار منذ 1982 وهو غير نشط”.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب/ رويترز





المصدر الاصلية للمحتوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى